السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

أتمنى أن تكون هناك اجتماعات دورية للأحياء مع أعضاء المجلس البلدي

تحياتي لكل العاملين والقائميين على المجلة لانها تعكس مستوى من الوعي والتطور الثقافي الذي وصلته البلدة وكذلك طرحها لمواضيع تهم البلدة ومناقشة المواطنين واخذ ارائهم

واما بالنسبة للموضوع حول البلدية: فاتمنى ان تكون هناك اجتماعات دورية للاحياء مع اعضاء المجلس البلدي وليس بالضروري 

 مع كل الاعضاء حيث يتم تقسيم الاعضاء على الاحياء  يستمعون من خلال الاجتماع الى مطالب الحي وشكاويهم والعمل على حلها 

قيام البلدية بالاهتمام بالاحياء الجديدة وتوفير الخدمات لها من شق طرق وتعبيدها وايصال الماء والنظافة لها 

تبني البلدية لمشاريع تعود عالبلدية بالنفع المادي مثل اقامة مجمعات مكاتب اوعيادات او محلات يتم بناؤها على اراض  مملوكة من قبل البلدية حيث يتم الاستفادة من الارض والمهندسيين بالبلدية وتباع عالمخطط اذا لم يكن لدى البلدية رصيد مادي 

ولكم جزيل الشكر د- نزار نصار

التعليقات: 1

  • يقول مرهج عيسى:

    صدقا لانكرههم ولكن هذا الحال ينعكس على كل الهيئات التي تسمي نفسها منتخبة من أعضاء مجلس الشعب التي أن يكون مكانها ضمن الأحياء ومع من انتخبها متواصلة معهم وخاصة في هذه الظروف التي يمر بها البلد ,فهل من رآهم في مكان ما ؟ وأعضاء المجلس البلدي كذلك فهل يعيبهم أن يكون أحدهم أو كلهم في الحي الجنوبي مثلا أو الغربي أو الشرقي أو..أو اي مكان ليجتمعوا في أحد البيوت مع بعض أهل الحي ليتعرفوا على مشاكله؟
    وهذا الحال أيضا ينطبق على رجال الكنيسة اللذين يزداد عددهم باستمرار ما شاء الله ليتواصلوا مع المريض والناجح ومع الأمي الذي لايعرف من طقوسه إلا رسم الصليب عندما يرسمه الكاهن على وجهه وأنا كذلك لاتستغرب ,ويكتفي الآباء الأجلاء بشتم كل من يتزوج حديثا بالدعوات له بل عليه أن يكثر ذريته كاسحاق وسارة أو يعقوب وراحيل ولو قرأنا شيئا عن تلك الذرية لرأينا العجب العجاب في مساوئ تلك الذرية ,وهنا لاأقصد الإساءة لأحد ولكن غيرتي دفعتني لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *