الأحد 20 كانون الثاني 2019 : صدر العدد السنوي 2019 ضمن سلسلة اصدارات موقع مجلة كفربو الثقافية , فأهلا وسهلا بكم في موقعكم لتصفح المواد الثقافية المميزة ..  * 

ثلاث خواطر وجدانية

1

بداية أقول كلاماً من الإنجيل المقدس:

(ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله)

كيف لا أنطق وأنت من علمني الحديث؟ كيف ؟ لا تكتب وأنت من علمني كيف أمسك بقلمي الذي يكتب ما يمليه عقلي؟  سامحني..؟

فلم تعلمني كيف ينطق قلبي كيف يملي ما يريد عليه قلمي ..؟

علمتني الكلام فكان لك علمتني الحروف فكانت لك …. لكنك ما علمتني همس القلب فيكون لك . أنت إنسان خلوق

قلبي يضج  بكل الألوان لكل الناس لكنه لا يضج    لك بلون البنفسج ولم يتلون به للآن لسواك فقلبي يتدثر بلون ألوان الطيف مجتمعة بلون  أبيض رائع .

عفوا قد شببت عن طوق تعليمك فما عدت قادرة على تعليم قلبي كيف يحب. عيناي تشعان حبا لا غراما، دفئا يعم الكون بأرجائه ؟ سأجاهد أن أظل كذلك أهب النور للشمس والجمال للبدر وشراعا لك تبحر به في بحار الدنيا ولا يتمزق ؟

سأظل لك فرحا قديما يسكن أعماقك فلا تنس الابتسامة في غيابي ، ولا تسمح للحزن أن يعتلي عرش أهدابك فاسمع نصيحتي هذه المرة وابحث عمن يتلون قلبها بلون البنفسج ؟

أو تظن فعلا إني وحيدة؟ هل اسأل نفسي لم؟

أم اسأل سبب إحساسك بوحدتي؟

لا أنكر أن قلبي  خاو من حب حبيبي .. لكني متأكدة من أني لست وحيدة . فحولي أحباب كثر في قلبي أحباب أكثر……………………؟

2

إلى رجل أحببته في صمت وعذاب……

إلى رجل لا يعرف معنى كلمة أحباب …..

لا يعرف أنني في كل يوم كنت أنتظره عند الباب .

أريد أن أقول له كلمات حب وعتاب ..

أنت أيها الرجل الذي سرقت أحلامي ومشاعري من دون حساب ……..

وسقاني مئات الكؤوس من الآلام والعذاب

وكم من أسئلة كانت تدور في مخيلتي لكن دون جواب

كم من كلمات ذابت في صمتي مثلما تذوب النار أو حتى الأحطاب………..

آه وآه كم تمنيت أن تأتي في يوم وتدق الباب…..

. و تسأل عني وتقول أين أغلى الأحباب…………….

أين من عاش حبي في   صمت وعذاب……………..

ولكن أعرف أن هذا اليوم لن يأتي يا أعز الأحباب ………

لذلك قدرت أن أغمض الأهداب …………

وأسأل كما أحببتك في صمت وعذاب………….

3

أسمر اللون سحرتني وأسرتني بجمالك       وجعلت القلب متيما بك

والعيون تسهر لأجلك                             كل هذا بنظرة من عينيك

فكيف لو كانت لمسة من يديك                  فهل سيبقى القلب متيما بك

أم سيصبح مولعا حتى الجنون بحبك        لقد أشعلت في القلب نارا لا تنطفئ إلا بمائك

         حتى لو جاء آلاف الرجال من بعدك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *