السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

الكرم الكفرباوي

 

 

لا أوافق  الرأي الذي يقول: ابن كفربو إن لم توضع الصينية أمامه لا يتبرع, وأقول:

. إذا كان الإنسان سيتبرع وهو مُحرج فهي حقا’ كارثة. العطاء إن لم يكن نابعا’ من القلب ليس مقبولاً لدى الله.

أنا أقول بأن ابن كفربو هو أكرم من في الوجود

التاريخ خير شاهد على كَرم أهلنا مثلاً: البطريركية والتي مقرها دمشق, كانت في أحد الأيام تعتمد في معيشتها على معطاءات أهل الضيعة. وهل تجدون قرية بَنَت كنيسة كالّتي عندنا , و من جيوب أبنائها فقط. نعم البلدة تحتاج إلى رعاية أكثر جدّيّة وشمولية

–        ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات: 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *