الأحد 20 كانون الثاني 2019 : صدر العدد السنوي 2019 ضمن سلسلة اصدارات موقع مجلة كفربو الثقافية , فأهلا وسهلا بكم في موقعكم لتصفح المواد الثقافية المميزة ..  * 

سورية و مكارم الأخلاق عند أبنائها

 

 

 

الأخلاق الحميدة تنشر في المجتمع طيب المحبة وعبق القيم التي تسمو بالإنسان إلى مصاف السلوك الحضاري ,وهذه ما قدمه في قصيدته الشاعر الطائي أبو تمام (804-846م) وهو من قرية جاسم ريف درعا(ابن سورية ), عاش الشاعر في العصر العباسي العصر الذي ازدهر في كل المجالات ,وقد أورد الشاعر قصيدة تبيِّن خلاصة تجربته الإنسانية حيث يقول:

إذا جاريت في خلق دنيئاً

فأنت ومن تجاريه سواء

رأيت الحر يجتنب المخازي

ويحميه عن الغدر الوفاء

وما من شدة إلا سيأتي

لها من بعد شدتها رخاء

لقد جرَّبت هذا الدهر حتى

أفادتني التجارب والعناء

إذا ما رأس أهل البيت ولَّى

بدا لهم من الناس الجفاء

يعيش المرء ما استحيا بخير

ويبقى العود ما بقي اللحاء

فلا والله ما في العيش خير

ولا الدنيا إذا ذهب الحياء

من هنا نجد أن مكارم الأخلاق عامل مهم في حياة وسلوك المرء وهي تجسد حالته وهي مفخرة وركن أساسي من أركان نعم الله حيث يقول الشاعر ما معناه : إن الله يوزِّع النعم فيعطي هذا علماً وهذا مالاً وهذا مكارم الأخلاق وهنا تساوي مكارم الأخلاق في قيمتها العلم والمال في الحياة أعاد الله الهدوء والأمان والازدهار لسورية وينتصر الحق ويزهق الباطل .

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات: 4

  • يقول متابع:

    لا بل مكارم الأخلاق تسمو على العلم و على المال, فبالعلم و المال يمكن للمرء أن يمتلك الدنيا و لكن من دون الأخلاق لا يمكن أن يمتلك ما هو أهم من المادة ألا و هو احترام الناس و حسن الخاتمة و ارضاء الخالق, و هنا أضم صوتي الى صوتك و أدعو الجميع الى التمتع بالأخلاق الحميدة و أدعو الله أن يعيد الهدوء و الاستقرار الى بلدنا الحبيب.

  • يقول dr.mario:

    شكرا لك استاذ و تذكرت هذا البيت : انما الامم الاخلاق ما بقيت فان ذهبت اخلاقهم هم ذهبوا وحين يتدنى مستوى خلق الافراد تلغى الضوابط الانسانية بينهم ويصبحون كانهم في الغابة

  • يقول متابع:

    السيد رئيس التحرير أود أن أنوه الى أنه يوجد مشكلة في صفحة المجلة لهذا العدد فهي لا تتحمل كاملة… أرجو معالجة المشكلة

  • يقول ليون الجمال:

    السوريين تاريخهم يثبت انهم طيبون وعندهم الاخلاق الحميدة والتعايش والتسامح وهذا ما نحتاجه جدا هذه الايام وما نعول عليه لنخرج من اذمتنا بخير انشألله .
    وشكرا لمعلومة الطائي من ريف درعا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *