السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

شخصيات جشعة – قصة قصيرة

 

2013-10-26 19.58 [320x200]

– دخلت مساء إلى بيتي فوجدت ولدي يتصفح إحدى الصحف وقد وضع كفه على جبينه وهو شارد في الصحيفة ,فقلت له : ماذا تعمل يا هشام هل أنهيت واجباتك المدرسية ؟ فأجاب: نعم وإنني أحل الكلمات المتقاطعة , وطلب مني تبديل الحرف الثالث في كلمة مربي/م – ر- ب- ب – ي/ ليصبح المعنى من يقرض بالربا , وقلت لولدي : ضع حرف الألف ليصبح المعنى كما تريد . قال هشام : وما معنى مرابي يا والدي ؟ أجبته: إنه الإنسان الجشع الذي يستغل المحتاجين أو الذين يقعون في أزمة مادية أو ظروف صعبة فيعطيهم مبلغاً من المال مقابل فائدة فاحشة ,كما لمسنا هذا عند المرابين في بلدتنا ,ويدمرون بعض العائلات بجشعهم ,أقول لك يا هشام لا فرق عندهم ضرر الناس لأنهم فقدوا ضميرهم وتبخرت أخلاقهم,وللأسف يمارس هذه العادة بعض ما يسمون بالمعلمين المربين الذين نالوا شهاداتهم ليعيشوا منها ,

قال هشام سائلاً: وهل أستاذنا منهم يا أبي فقلت: نعم يا ولدي فهو أكثر المرابين جشعاً لذلك تجدني أساعدك في جميع المواد المدرسية لأن معلمك منشغل بحسابات الربا ,

ضحك هشام وخاطب والده: الآن عرفت لماذا أجد أستاذي في الصف منهمكاً في دفتر حسابات صغير يضعه في جيبه وعلى حساب الشرح والعطاء سامحه الله. فقال أبو هشام لن يفلتوا هؤلاء المرابون من عقاب الله آجلاً أم عاجلاً على الأرض أو في السماء وأكثرهم كانت نهايتهم شنيعة ومشينة .

ولكن يا ولدي إن هؤلاء المربين المرابين يعدون على الأصابع أما بقية المربين الأجلاء فهم محترمون ويخدمون رسالتهم التربوية بجد وإخلاص ولا يتوانون لحظة عن تزويد التلاميذ بالعلوم والثقافة وحب الوطن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *