السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

شريعة جنكيزخان

جنكيز خان: توفي والده وعمره /13/سنة ثم بات بات مدبر دولته (سوغة) فاستضعفت قبائل المغول جنكيز خان فتفرقوا عنه. ولما كان له الهمة العالية والعزيمة الملوكية التي لا يساويها عزيمة ,اجتهد في أن يلم شعث قومه فنجح نجاحاً عظيماً,وعادت إليه قبائل المغول ,وعظم أمره ،فحارب جميع القبائل التركية وانتصر عليهم جميعاً,ودخل تحت طاعته جميع زعماء القبائل في تلك البلاد الواسعة.

وكانت عاصمة ملكه (قراقروم) ولما لم يبق له معارضون ,فكَّر في وضع قانون يكون لهم ديناً وشرعاً يسيرون بمقتضاه ,فوضع لهم كتاباً اسمه (السياق) يرجعون إليه في معاملاتهم وأحكامهم وكان لهم كأي كتاب ديني سماوي ,ومما شرَّعه  جنكيز خان في هذا الكتاب:

–       من زنى يقتل لا فرق بين محصَّن وغيره.

–  من تعمد الكذب أو سحر أو تجسس على أحد أو دخل بين اثنين وهما يتخاصمان وأعان أحدهما على الآخر يُقتل.

–       من بال في الماء أو على الرمال يُقتل.

–       من أُعطي بضاعة فخسر فيها فإنه يقتل بعد الثالثة (الخسارة الثالثة).

–  من وجد عبداً هارباً أو أسيراً قد هرب ولم يرده إلى من كان في يده يقتل.

–  الحيوان تكتف قوائمه ويشق بطنه يمرَّس قلبه إلى أن يموت ثم يؤكل لحمه.

–  من وقع حمله أو قوسه أو أي شيء من متاعه وهو يكر أو يفر في القتال وكان وراءه واحد فإنه ينزل ويناول صاحب ما سقط منه فأن لم ينزل ولم يناوله يُقتل.

–  وألزم قومه أن لا يأكل أحد من يد أحد حتى يأكل المناوِل منه أولاً ولو أنه أمير ,ومن يتناوله أسير. وألزمهم أن لا يتخصص أحد بكل شيء وغيره يراه بل يشركه معه في أكله.

–  وألزمهم أن لا يتميز أحد بالشبع على أصحابه ,ولا يتخطى أحد ناراً, ولا طبق يؤكل عليه.

–  وإن مرَّ بقوم وهم يأكلون فله أن ينزل ويأكل معهم من غير إذنهم وليس لأحد منعه.

–  وألزمهم أن لا يُدخل أحد منهم يده في الماء ولكن يتناول الماء بشيء يغترفه.

–  وألزمهم أن لا يتعصبوا لشيء من المذاهب، ومنعهم من تفخيم الألفاظ ووضع الألقاب. وإنما يخاطب السلطان ومن دونه ويدعى باسمه فقط.

ملاحظة: عن الشيخ محمد الخضيري بك –عن نسخة بخزانة المدرسة المستنصرية ببغد

التعليقات: 2

  • يقول كميل عطوان:

    ملف مهم وجميل أن نتعرف على أمور نسمع بها لأول مرة كهذه الشريعة
    ولقد لفتت انتباهي كثيرا”

    شكرا دكتور

  • يقول ليون الجمال:

    مقالة رائعة ولم اسمع بها سابقا شكرا على المعلومة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *