السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

تمنت وخاب خاطرها

2013-09-23 20 [320x200]

 

تمنت ليلى أن تكون ضليعة باللغة العربية وحفظ قواعدها وتتكلم كشاعرة أو راوية بقصص في مجمع من بشر أو خاطبة على جموع محتشدين لهم آذان صاغية ففوجئت تتكلم مع مرآتها تتدرب على خطبة فتشجعت وغاب عن خدها الاحمرار والخجل فبدأت تشعر بثقة بنفسها وذات يوم دعيت لإلقاء محاضرة باختصاص ملمة به ففشلت في مقابلة الجمهور فخافت وخجلت واعتذرت واقفة هاربة إلى مرآتها تعاتبها فردت عليها:كل شيء للعرب فإنما هو بديهي وارتجال وكأنه الهام وليست هناك معاناة ولا مكابدة ولا اجالة فكر ولا استعانة إنما هم أن يصرف الرجل منهم همه إلى الكلام والى الرجز يوم الخصام أو حين يشد الماء بالدلو على رأس بئر أو عند المقارعة أو عند صراع على حق أو في حرب فما هو إلا أن يصرف وهمه إلى جملة المذهب وإلى العمود الذي اليه يقصد فتأتي المعاني ارسالا وتنسال عليه الألفاظ انسيالا ثم لا يقيده على نفسه ولا يدرسه أحد من ولده وكانوا أميين لايكتبون ومطبوعين لا يتكلفون وكان الكلام عندهم أظهر وأكثر وهم عليه أقدر وأقهر وان الذي في أيدينا جزء منه لا بالمقدار الذي لا يعلمه الا من أحاط بقطر السحاب وعدد التراب وه يحيط بما كان والعالم بما سيكون ونحن اذا دعينا للعرب أصناف البلاغة من القصيد والارتجاز ومن المنثور والأسجاع ومن المزدوج ومالا يزدوج معنى العلم على ان ذلك العلم لهم شاهد صادق من الديباجة الكريمة والرونق العجيب والسبك والنحت الذي لا يستطيع أشعر الناس اليوم ولا أرفعهم في البيان أن يقولوا في مثل ذلك الا في اليسير والنبذ القليل وارتاحت ليلة وعادت الى مرآتها:

أوجز فلا تتكلف إذا بلغت حاجتك والكلام كالدواء اذا أقللت منه نفع وأحسن الكلام ما كان قليله يغنيك عن كثيرة ويجب أن تخرج الكلمة من القلب وتقع في القلب وإذا خرجت من اللسان لم يتجاوز الآذان .

 

ــــــــــــــــــــ

التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *