السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

“سوريةُ المجدِ مجروحةٌ”

image_19002_ar

يا الله يا ربّنا المعبود و الرحمان…………….تصون جبين كل حُرّ يأبى الهوان

الحياة وقفة عزّ و كرامة و الإنسان………….موقف شجاعة و شهامة و إيمان

وطنّا غالي عزيز ع القلب من زمان……..وين ما قلت سوريا بِقولوا بلد الأمان

التقى بربوعها الجمال مع الألحان…………..و صارت أُغنية حلوة ع كل لسان

ناسها بالكرم و الطيب لمعوا لمعان……..بيوتهن بالخير عامرة و للنخوة عنوان

في أرضها بارك الإنجيل و القرآن………مهد الديانات بالمسيح و النبي العدنان

بالوفا تغنوا أهلها و بالجميل عِرفان…….و الخاين و الخسيس مكروه بكل مكان

و مرّت الأيام و كل الناس إخوان………..حتى طمع و مَكَر فيها العدوّ مع الجبان

و تحالف الغريب مع القريب الثُعبان……و شكّلوا نجاسة و نار ذُلّ لحَرق الأوطان

دبحوا الشعب السوري متل الخرفان…….سال الدم و فَرِح بني صهيون بالعدوان

ما بقى في واحد شهم عارف فهمان……يصحِّي الأمة و الخَلْق قبل فوات الأوان

حتى ترجع الدار بخيرها يجري جريان…….بالعروق الناشفة و تحفظ وجه العُربان

بيكفينا حقد و سم العقارب السريان……….بدم كل متآمر ذليل من الذمة عريان

ليش ما منتفاهم و نخلّي العقل رجحان…على الدمار و إشعال الحريق و الدُخان

و ترجع سوريا لكل السوريين ميزان……..حق عادل بالقسمة و ما يبقى جوعان

و يزدهر الإنتاج بالاقتصاد التعبان…………و المُنهك من الحرب و الحِصار و الحرمان

كانت حلب مدينة العمل و العمران…………..سرقوها الأندال و باعوها لآل عثمان

حَلّو ينتهي فصل المسرحية الجربان….تصحى الناس و تحافظ ع العرض و البنيان

مهما جرى و صار الشريف المنصان………ما بيقبل غريب يدمّر وطنه و هوَ فرحان.
16/11/2013


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *