السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

المركز الثقافي العربي في مدينة السقيلبية.. أهمية المراكز الثقافية في توعية المجتمع

100985_2009_09_01_11_02_59

ثقافة
الأربعاء :5 -3 -2014
الثقافة هي كلمة تحمل أكثر من معنى فهي قادرة على النهوض بالمجتمع من مرحلة إلى أخرى , ومن عصر إلى عصر , فهي تنير العقول المظلمة الجاهلة حتى يستطيع الإنسان من خلالها أن يدرك حقيقة الأمور , ونحن نعلم ـ كما يعلم معظم المواطنون في بلادنا ـ أن ما يحصل في بلادنا سورية هو نتيجة جهل وتخلف بعض العقول , فما هو دور المراكز الثقافية في نشر الثقافة والوعي بين الناس. التقت جريدة الفداء السيد وفاء البطرس مدير المركز الثقافي العربي في السقيلبية وكان هذا الحوار:  

أزمة فراغ ثقافي‏

ما هو الدور الذي يقوم به المركز الثقافي خلال الأزمة التي تمر بها بلادنا ؟‏

ـ يعول على الثقافة بشكل كبير في مسيرة الحياة فهي روح الأمة وروح المجتمع , لأن أمة بدون ثقافة أمة لا حياة فيها, ومجتمع بدون ثقافة مجتمع ميت والأزمة التي يعاني منها بلدنا الحبيب اليوم هي أزمة فراغ ثقافي أولاً وأخيراً , والمركز الثقافي العربي في السقيلبية قد قدم العديد من الإضاءات حول هذا الموضوع واستضاف قامات ثقافية وأدبية وسياسية في محاولة منه لنشر الصورة الحقيقية للأزمة التي تعاني منها سورية والتي هي في نهاية المطاف استهداف للدور المحوري والمقاوم والممانع قولاً واحداً .‏

مكتبتان في المركز‏

ما هو واقع الكتاب والمكتبة في مركزكم؟‏

ـ يوجد في المركز الثقافي العربي في السقيلبية مكتبتان الأولى مكتبة عامة تحتوي على 15 ألف كتاب في مختلف مناحي الثقافة الأدبية والاجتماعية والسياسية والطبية والقضائية والتاريخية والعلمية , ويوجد إقبال كبير على التواصل مع الكتاب حيث إن مدينة السقيلبية مصنفة جيداً بالنسبة للحالة الثقافية, ويوجد للمكتبة حوالى 1000 صديق يقومون بمطالعة الكتب واستعارتها كما يأتي إلى المكتبة العديد من الطلاب لكتابة حلقات البحث وغيرها, ونقوم بدعم المكتبة سنوياً بأهم الكتب وأحدثها وهنالك مكتبة ثانية وهي تخص الأطفال حيث إنه يوجد فيها ما يقارب 5 آلاف كتاب وهي تهتم بثقافة الطفل وتقوم المكتبة باستقبال الأطفال بشكل لائق ومساعدتهم على اختيار الكتب التي تنمي ثقافتهم العلمية والفكرية .‏

لاشيء يضاهي متعة الكتاب‏

ما هو تأثير الانترنت على قراءة الكتاب ؟‏

ـ أصبح العالم في متناول اليد وأمامك على شاشة الكمبيوتر , وأحدث الكتب تقوم بقراءتها وأنت في المنزل دون الحاجة إلى الذهاب إلى المكتبة واستعارة الكتاب, كما قامت وزارة الثقافة بتقديم خدمة نشر الكتب المجانية وخاصة التي تنشرها الهيئة العامة للكتاب على موقع الهيئة محاولة منها لتقديم الكتاب مجاناً للقراء ولكن أنا شخصياً أجد أنه لا شيء يضاهي متعة القراءة من الكتاب .‏

وبالرغم من أن الأزمة قد أرخت بثقلها على مختلف نواحي الحياة في سورية إلا أن وضع المكتبة لدينا لم يتأثر كثيراً ربما لأن المواطن أدرك أن الأزمة هي مشكلة فراغ ثقافي مما يدفعه إلى أن يلجأ إلى الكتاب لسد هذه الهوة الثقافية التي يعاني منها المجتمع .‏

دورات تعليمية‏

وماذا عن الدورات التعليمية؟

 ـ يوجد في المركز الثقافي العربي في السقيلبية معهد للثقافة الشعبية يقوم بتقديم الخدمات والدورات التعليمية في اللغات والحاسب وصيانة الموبايل وقص الشعر والتمريض ومختلف العلوم الأخرى مقابل رسم اشتراك رمزي لايتعدى 1000 ل.س في الدورة , ولكن منذ بداية الأزمة حدث إحجام وتراجع  في الإقبال على التسجيل في هذا المعهد مع أنه يمنح في نهاية الدورة شهادة مصدقة أصولاً وصادرة عن وزارة الثقافة وأغتنم الفرصة في هذا اللقاء لأوجه نداء لكافة شرائح المجتمع فوق عمر الخامسة عشرة لزيارة هذه المعاهد والتسجيل فيها والاستفادة من الدورات التي تقدمها , وتحاول الوزارة الآن افتتاح معاهد للثقافة الشعبية في جميع المراكز الثقافية في القطر محاولة منها لنشر الوعي الثقافي شعبياً في أكبر شرائح المجتمع .‏

عروض المسرح ضئيلة جداً‏

وهل للمسرح دور في الأنشطة الثقافية ؟‏

ـ حسب توجيهات الوزارة ومنهجية عملنا في المراكز الثقافية نقوم باستقطاب الفرق المسرحية الخاصة للكبار والصغار لتقديم عروضها في صالتنا مع العلم أن جمهور المسرح في مدينة السقيلبية كبير ومتفهم للمسرح الهادف , إلا أن العروض المقدمة ضئيلة جداً ونؤكد على تفعيل المسرح الجوال كأحد أهم الأنشطة الثقافية المرغوبة جماهرياً .‏

وتتفهم الوزارة واقع المراكز الثقافية وتقوم بدعمها إلى أقصى حد , كما تقوم بتجاوز بعض القضايا الروتينية بشكل جيد ولا نعاني أية مشكلة في المركز الثقافي العربي في السقيلبية .  ‏

أخيراً :‏

نتمنى دعم جميع المراكز الثقافية في القطر العربي السوري نظراً للدور الكبير الذي تقوم به , كما نرجو من جميع المراكز الثقافية في سورية إقامة المحاضرات والندوات والمسرحيات التي تلامس الأزمة التي تمر بها بلادنا من أجل نشر الوعي بين أبناء المجتمع حتى يستطيعوا الوقوف بوجه ما يحاك ضد بلادنا من مؤامرات, ومن أجل بناء جيل ناجح مثقف يساهم في تحقيق مستقبل مشرق . ‏

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *