السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

جيل الجوَّال والحاسوب

102_0194نسخ [640x480]

تتواجد في مكان أغلبه من جيل الشباب تلاحظ أنواع مختلفة من الجوالات وللجوَّال عدة تسميات منها – موبايل – هاتف محمول- خليوي- وفجأة ينقطع الحديث بينهم ويسرح كل شاب أو شابة في جوَّاله في دروب جديدة وقديمة وكل منهم يبيع ما يشتهي ويرغب مثل بائع المتجوِّل والجوَّال.
– صحيح أن هذا الجهاز حمل معه الفائدة وله الكثير من الايجابيات ولكنه حمل معه الكثير من السلبيات إن لم يكن هناك أساس تربوي يوجّهه، فهو كثير المصروف والكلمة التي تريد أن تبلغها للآخر لها ثمن إبلاغ, قد يفوق المقدرة ,وله ميدان لضياع الوقت وتسلية غير مفيدة , ويحصر بصر المتصفح في شاشة صغيرة ويضيق الأفق عنده ويذهب الوقت سدى عندما تطل على تفاهات ما أنزله من أكدت صداقته في مواقع التواصل عبر – هاي ومنوِّر – ويصبح الدخان المنوِّر الأبيض أسوداً بعد عدة ليال من السهر .
وكتاب الوجوه والأصدقاء مليء بالحشو والثرثرة والهراء , والقمح قليل وهل يستطيع من يبحث عن القمح بين بيادر التبن أن يكون سعيداً؟ ولكن للإنصاف بعضهم قطف المعرفة بسرعة ووظَّف هذه التقنية بشكل علمي ومعاصر لأن الفارة –الماوس- ذهبت به إلى أماكن غنية وخصبة ومخزن للقمح.
saloumsaloum1@hotmail.com

التعليقات: 1

  • يقول متابع:

    و تبقى التربية المنزلية و البيئة التي نشأ فيها الانسان هي الفيصل في ميدان رحب كما هي الحياة الواقعية, اذ أن المحترم و المستقيم على أرض الواقع سيبقى كذلك في فضاء الانترنت والاتصالات لا بل سيجد في ذلك فرصة للتبشير بما لديه من أخلاقيات يريدها للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *