السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

فرقة موسيقية تراثية في المركز الثقافي في كفربو

20140619_212904نسخ [640x480]

كنت أتساءل وأنا في ميدان المدرسة والتعليم –لمَ لا يكون عندنا فرقة تراثية للموسيقى والغناء في كفربو ؟ وحديث الموسيقا حديث ممتع وأنا على يقين أن الاحتكام إلى آراء الجمهور مسألة لا تخلو من الإشكالية وخاصة في مجال الإبداعات الروحية,..و الارتفاع بسوية الذوق لا يأتي من فراغ تماماً مثل تخريبه.قرأت رأياً للناقد الموسيقي الراحل صميم الشريف يصف الأغنية الشعبية اليوم حيث قال:( إنها خليط من كلام وأنغام وإيقاعات تصفع المستمع في أنبل مشاعره وأحاسيسه..).وأرى أن الأغنية الناجحة تعتمد على الثلاثي الناجح اللحن والنص والأداء.
الأغنية الشعبية الدارجة الجيدة هي تلك الأغنية التي يظل المستمع يتعايش معها مهما امتد بها العمر مثل أغنية( على بلد المحبوب).,ولكن الشيء الذي يغيظ تلك المواقف منها .. أمس كنت أتابع أحد البرنامج فجاءت المذيعة واستضافت أحد المطربين وقالت عنه في تقديمها له :( إنه من الذين يرسمون خريطة الغناء في الوطن العربي), وأمثاله هم الذين وصلوا بالأغنية الدارجة إلى هذا الدرك من الغثاثة.
وذات يوم قلت في إحدى مقالاتي   عام 2006 في مقالة بعنوان – الفن والموسيقا والغناء في بلدة كفربو –أتمنى أن أرى الذين ساروا في درب الغناء والفن يشكلون فرقة فنية تحمل اسم كفربو عالياً ونأسف أن نراهم حبات عنب متفرقة ولا نراهم العنقود الجميل في ساحة الفن.
ومع فرقة راقية تحمل الأصالة ربما تبعد أمثال ذلك(المزعج) الذي يقول:
بطَّلتْ صوم وصلِّي بدِّي أعبد سماك
ع الجنة ما ني رايح ع جهنم أنا ويَّاك
وذلك الذي سيطق حنك الأب ويشلع عيون الأم عائلة من يحبها إن تدخلوا بمصير ابنتهم ومستقبلها وهو يقول في إيقاع الدلعونه:
يا أم الساكو يا أم الساكو كل شي حبيتك أهلك ما حاكو
وإن حكى بيِّك لطق حناكو وإن حكت أمك لشلعلا عيونا
– يا عيب الشوم على هذا الفن والغناء.
ولكن اليوم بعد أن تم التعاون بين أسرة المركز الثقافي وأصدقاء المركز تم اقتراح بإنشاء فرقة موسيقية تراثية للموسيقى تضع اللبنة الأولى للنهوض بالفن الراقي تحت ظل هذا المركز الثقافي المكان الطبيعي للفن الجميل ,و ها هو الفنان حنا توما عضو نقابة الفنانين في سورية يتواصل مع الفنانين في بلدة كفربو ليجمعهم لتقديم الفن الراقي وتبادل الخبرات الموسيقية فيما بينهم, ونحن بدورنا نبارك جهود كل من يشمخ ببلده حتى السماء في كل المجالات ونتمنى لهذه الفرقة النجاح والتقدم.

saloumsaloum1@hotmail.com
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات: 1

  • يقول متابع:

    شيء مفرح حقيقة أن نرى براعم مثل هذه الانجازات الحضارية الراقية, التي نامل أن تشكل رافدا مهما للرقي بالمجتمع و العودة عن تشويه الذوق العام و تسويق الخطأ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *