السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

خمس صفات للمرأة تجعل البيت جحيماً على زوجها

 

2013-10-07 20.14 [640x480]

 

كان ذلك الرجل العجوز الذي تجاوز العقد التاسع يحتضر على فراش الموت فقال لولده الشاب ذو العقد الثالث تعال يا ولدي اجلس بجانبي لأني أرى حشرجة الموت تحلق فوقي والموت سيسرع بأخذي من بينكم وهاأنا أقترب من القبر وصرت قاب قوسين منه واسمع مني هذه النصيحة وهي : هناك خمسة أنواع من النساء إذا تزوجت ابتعد عنها فأن أي منها تحول حياتك إلى جحيم وتنخر عظامك وأنت حي
الابن : ما هي يا والدي؟
الأب: إياك الزواج من: العنانة والطنانة والمنانة والرنانة والحنانة
الابن : ما معنى هذه الكلمات لم أدركها
قال الأب: شأشرح لك مع الأمثله حول هذه الكلمات
العنانة: هي التي تأن دائماً بحضور زوجها وتشكو له أعمال البيت وهموم الأولاد وأنها تذوق الأمرين في تعب البيت من كثرة أعماله ..يا بني هذه المرأة من هذا الصنف تريد التهرب من العمل والترتيب والواجبات في بيتها حتى تبرر تقصيرها نحوه أبعدك الله عنها .
الطنانة: تلك المرأة التي دائماً حديثها في البيت بصوت عال يهز أركان البيت ويكسر زجاج النوافذ وصوتها يلعلع إلى خارج البيت في الشارع ويصل إلى الجيران ودون سبب لذلك طبيعتها متوحشة وغضوبة وخشنة,الله يكون في عون زوجها و أولادها.
المنانة : هي المرأة التي مهما كان زوجها غنياً وميسوراً ,وبيته ملآن بالخيرات وأحضرت من بيت أهلها ولو مكنسة قش أو معلقة فكل مافطنت تقول لزوجها وللحاضرين هذه من عند أهلي وهذه من بيت أهلي وتحدث الجيران بشكل قصة تؤلفها وتلمعها وتبرقها كيف أعطتها أمها المكنسة دون مقابل وهكذا دواليك وقد تركت لأهلها ميراثاً بالملايين ولم تظهر على شاشة العطاء إلا المكنسة أو ليفة الحمام أو لوح الصابون وتتناسى كل ما قدمه أهل زوجها لها .
الرنانة: هذه أينما طلبها زوجها أو غيره فهي في الشارع أو مع شلة من مثيلاتها تحدثهن عن أسرار البيت عن زوجها وأولادها وبناتها وتنشر غسيلها أمام الناس وإذ الحارة كلها تعرف ما يدور في بيتها وتعرف كل الخفايا وإذا علمتْ بخبر لا يمكنها النوم قبل نشره,لأن لسانها أطول من قامتها .
الحنانة: وهذه أخطرهن وحتى ولو مضى على زواجها نصف قرن تبقى تحدثك عن مزايا أهلها ومركزهم الاجتماعي وتتحين الفرص في أي مناسبة حتى تحدثك عنهم وكأنهم مميزون عن العالم وتقول: أهلي كذا وأهلي كذا اشتروا كذا وربحوا كذا وتقضي معظم أوقاتها عند أهلي مهملة بيتها وتربية أولادها ثم بالتفاف بسيط تنحى لتحدثك عن أولادها الميامين الأبطال الذين اشتروا كل لحموم وفواكه و مأكولات المحلات وحلوياتها لوضعها في بيوتهم ولو دخلت بيوتهم لما وجدت إلا الماء في براداتهم وبنفس الصورة عن الأصهار وما عندهم من خيرات تفوق خيرات أولادها وأعمال تدق في وجه السماء وإذا بحثت في حقيقة الأمر لوجدت أنهم على الحديدة مثل أولادها وأعمالهم لا تسر لا صديق ولا عدو .
وهنا رحل الابن في خياله بعد أن سمع شروح والده وأخذ يفكر بفتاة بعيدة عن هذه الصفات ورحل الوالد أيضاً من هذه الدنيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *