السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

الشباب بين الواقع والمأمول

الشباب بين الواقع والمأمول

6464646444

كم هي الحقيقة مرة حين ينظر الواحد منا إلي شباب اليوم ويتذكر ما كان عليه شباب الأمس.
وبين واقع اليوم وشباب الأمس لنا كلمات. ولقد تساءلت يوما: ما هو سبب ما فيه شباب اليوم من الضياع؟ واليك عزيزي القارئ ما استطعت ان اجمعه من خلال البحث والتمحيص
1- المجتمع: فالشباب ضعيف في وسط هذا المجتمع الثائر الهائج الهادر كالمحيط بكل ما يحتويه من فتن وفساد. وحين يتوقد عند الشاب ذاك العنفوان ولا يجد ما يستطيع ان يوقف به تيار جموحه فانه ينغمس في ملذات المجتمع من حوله وحينها تنشا بؤرة جديدة من المشاكل الاجتماعية التي لا نجد لها مناصا.
2- انعدام التفاؤل: ان الصيغة الكلامية لشباب اليوم يشوبها الكثير من التشاؤم. ان شباب اليوم لا يدركون ان إنارة الطريق بشمعة أفضل بكثير من لعن الظلام. ولو علم الشاب ان الإخلاص في العمل والتعاون والعمل المشترك وإعطاء التجربة زمام الموقف وتنحية العواطف جانبا هي الأسس اللازمة للنجاح وبدا في اتخاذ الطريق القويم فانه سيصل في النهاية إلي المراد فسيكون الحال أفضل
3- عدم معرفة العدو الحقيقي: فمعرفة من هو العدو ومن هو الصديق الحقيقي يتيح للشاب ان يعمل في النور ويبتعد عن تلك الألغام التي تلقي له في الطريق من اعدائة وقد اتضح بالتجربة ان هناك عدوان للشاب احدها خارجي وهو الشيطان والآخر داخلي وهو النفس الأمارة بالسوء.
4- افتقاد اللسان القويم: فيا أيها الشباب قوموا ألسنتكم فان الرجل تنوبه النائبة فيتجمل فيها فيستعير من أبيه وأخيه وصديقه ثوبه ولا يجد من يعيره لسانه وقد قال الشاعر:
وما حسن الرجال لهم بزين إذا لم يسعد الحسن البيان
5- افتقاد صحبة الصالحين: واختيار الصديق أصعب بكثير من سلك الطريق ولذلك قالوا الرفيق قبل الطريق وقالوا الجار قبل الدار. انك لن تجد أحدا من الناجحين لم يستند في الطريق إلي خير رفيق. ان الصاحب الحق هو الذي يمد لك يد العون عند السقوط ويضئ لك الشمعة عند احتواء الظلام وعندما تنهال مطارق الحياة علي الرأس سيعطيك حينها تلك الابتسامة العاطفية دون ان يجرح مشاعرك
6- الغش في النصيحة: وهو أسوا أنواع الغش وأكبرها جريمة مؤديا إلي فقدان الثقة في المعاملات الاجتماعية
7- نسيان اليوم الآخر: طول الأمل ونسيان الآخرة هو من أهم الأسباب ولو تذكر الشاب تلك الكلمات من ذاك الشاعر لعلم ان هناك نهاية واليك إياها أخي القارئ عللك تتعظ:
وما هي إلا ليلة ثم يومها وحول إلي حول وشهر إلي شهر
مطايا يقربن الصحيح من البلي ويدنين أشلاء الكريم من القبر
ويتركن أزواج الغيور لغيره ويقسمن ما يحوي الشحيح من الوفر
وللحديث بقية
السعيد السيد محمد أبو العمايم

التعليقات: 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *