السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

قاطرة التقدم

 

625018_106190257[1]

 

ثلاث عناصر يجب ان تتوفر عند المسلمين ليلحقوا بقاطرة التقدم
ان بناء أي صرح علي وجه البسيطة يجب ان تتوفر له مقومات عديدة ولكننا نختار منها اليوم ثلاث ركائز أساسية يجب ان تتوفر في كل دولة مسلمة لنلحق بركاب الدول المتقدمة
1- العلم
العلم دافع للحياة، ومفتاح التطور والنضج وعمود السعادة والنجاح، وسبب العمل الصحيح، والحياة تقف عندما يقف التعلم، ولا يمكن أن يحقق الإنسان نجاحًا ممتازًا في الحياة إلا وهو على قدر لا بأس به من العلم والثقافة، إن المعرفة هي قوة في حد ذاتها، والقاعدة العامة في التعليم هي: اعرف شيئًا عن كل شيء لتكون مثقفًا، واعرف كل شيء عن شيء لتكون متخصصًا.ولو لم يكن للعلم فضل وأهمية؛ ما حرص على طلبه والرحلة إليه والتعب من أجل تحصيله الرعيل الأول من سلف هذه الأمة ومن اقتفى أثرهم إلى قيام الساعة.
قال الإمام ابن القيم رحمه الله: (السعادة الحقيقية هي سعادة نفسانية روحية قلبية، وهي سعادة العلم النافع، فإنها هي الباقية على تقلب الأحوال، والمصاحبة للعبد في جميع أسفاره وفي دوره الثلاثة، وبها يترقى معارج الفضل ودرجات الكمال) [مفتاح دار السعادة]
قال الأمام أحمد: الناس محتاجون للعلم أكثر من حاجتهم إلى الطعام والشراب، لأن الطعام والشراب يحتاج إليه في اليوم مرة أو مرتين، والعلم يحتاج إليه بعدد الأنفاس [دروس تربوية للمرأة المسلمة، عصام محمد الشريف، ص 157
2- القيادة المحكمة
وللقائد خصائص يجب ان تتوفر لكي تكون قيادته محكمة نذكر منها:
أ0 إصرار : فالقائد هو من يبث الفكرة المثالية التي يؤمن بها في جماعته ليحملها على معاونته
في تنفيذه الفكرة رغم كل العقبات
ب0 إرادة : فهو من يريد ثم يعمل ويثير رغبة العمل في نفوس الآخرين
ويوزع عليهم الجهود والمسئوليات لتحقيق ما أراد
ت0 تخطيط : فهو الذي يرى ويفكر ويعمل ويدفع إلى العمل
في سيبل المصلحة العامة.
ث0 سريع في اتخاذ القرار ليكون العمل منفذا في الوقت الملائم
ج0 أكثر ذكاء لتفهم العمل بشكل ممتاز
ح0 الأشجع في الأخطار لبث الشجاعة في كل فرد
خ0 أكثر دماثة وغنى بالعواطف النبيلة ليكون إنسانا قادرا على جمع القلوب وتوحيدها
3- الخيال
ان الخيال هو الذي يصنع الحقيقة0 والسّر في تقدّم الأمم يعود بالدّرجة الأولى إلى هؤلاء القلّة من المغامرين الذين أزالوا القيود عن حدود تفكيرهم،ولحقوا بسماء الخيال منذ أيام ألف ليلة وليلة حين حلم الإنسان بالطّيران، وجسد التلفاز في كرة بلورية.
وحين سئل من صمم مكوك الفضاء لأول مرة: لماذا صممت المكوك بالشكل المعروف حاليا؟ قال لأنني تخيلتة كما كان موجودا في كتب الخيال العلمي عند كتاب القصص من الأمريكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *