السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

أشعة تبدد ظلام حياتك

2013-10-26-19.58-320x200

 

الحياة قاسية ومتلاطمة بهمومها وأثقالها وتجيش بمقوماتها وفسادها وأخلاقياتها المجرثمة …فهذه المفاسد بحاجة أن نسلط عليها أشعة من نور تفيض بالمحبة والسلام لتحول حياتنا إلى سعادة ونقاء فلنشرب من ينابيع السرور ماء” صافيا” فيه التفاؤل والأمل وهذه الأشعة هي :
الشعاع الأول :
أنت تشعر بظلم بعض الناس لك فلاتبادلهم بالظلم والإساءة فهؤلاء يعيش الشر في داخلهم ويجري في دمائهم . والمطلوب منك الحكمة بأن لهم أشعة المحبة والتسامح ويشعرون بجمرة نار على رأسهم خجلا” من لطفك معهم وسيتركون الغيظ ويبادلونك الحب وقد جر عنهم الندم من ظلمهم …
الشعاع الثاني :
أنت قلق ولا ضير في ذلك فالحياة مليئة بأسباب القلق ولا حول ولا قوة لأن كل مافي الحياة شائك ويدعو للقلق …
وتنتصر على القلق بأن يزيد ايمانك بالله تعالى وتتكل عليه لدفن القلق والحيرة وعندما يسكن الله فيك فلاخوف لأن شعاع الايمان طرد كل شيء ..

الشعاع الثالث :
كان يعيش في فقر مدقع وحالفه الحظ أن يقفز إلى الغنى والترف بخطوات سريعة وصار متعاليا” وفوقيا” , فالتواضع والبساطة أثناء الفقر تحولت الى تغطرس وتكبر بعد أن كان حملا” وديعا” ..
هذا النوع ننصحه أن يعود لتواضعه وبساطته وشفافيته وأن يتحلى بزيادة لطفه وانسانيته بقدر زيادة أمواله …

الشعاع الرابع :
انقلبت معه موازين الحياة وحالفه الحظ والشؤم واسودت أمامه طرق الحياة وتكالبت عليه الظروف السيئة بعد أن كان في بحبوحة عيش ورغد حياة تعاظمت وتفاقمت مصائبه وكبرت محنه ومهما قسى الزمان عليه أقول له : ابق كريما” ومعطاء” وافتح بابك على مصراعيه ولاتطفىء نارك ولاتحني رأسك …
الشعاع الخامس والأخير :
اذا فقدت عزيزا” وغاليا” أو ألمت بك مصيبة أو تعرضت لمرض عضال أو انقلبت ظروفك رأسا” على عقب وفشلت في أمانيك , فلاتدع أشعة الحزن والألم تدخل الى قلبك بل اطفئها بالفرح والسرور والصبر واجعل أشعة المحبة تدخل الى قلبك محبة الناس …
أشعة التفاؤل بالخير والبركة من الله تعالى
اطرد أشعة الحزن ولاتترك لها سبيلا” إلى داخلك

كلمة أخيرة :

اذا حافظت على هذه الأشعة أصبح عقلك وقلبك نيرا” وتصبح حياتك مضيئة بالخير والنعمة ومحبة الناس لك , وتغمرك سعادة حقيقة داخلية وتتجسم ذرى الحياة الكريمة السعيدة المعطاءة , وتتبدد كل المخاطر أمامك وتصبح حياتك حديقة من الورود والأزهار لكل لون ولون ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *