السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

حوار مع أول طبيبة في كفربو السيدة هنى بولص

 

DSCF2836نسخ [640x480]

عندما سأل الفريق الثقافي في موقع مجلة كفربو الثقافية : من هي أول طبيبة في بلدة كفربهم ؟ جاءت الإجابة : إنها الدكتورة هنى بولص … فهنا توجه الفريق الثقافي إلى عيادتها وبيتها وأجرى معها هذا الحوار , فتفضلوا إلى متابعته حيث يضم تنوعا” راقيا” في الأسئلة والإجابات

 

*- البطاقة الشخصية والسيرة الذاتية

**- هنى بولص من مواليد بلدة كفربهم 1961م , درست في كفربهم حتى الشهادة الثانوية وكنت من الأوائل جدا” , وأثناء نجاحي في الثانوية أقيم لي تكريم مع المتفوقين في مدينة حماه عام 1979/1980 , ثم انتسبت للكلية في جامعة حلب وتخرجت عام 1985م , وتخصصت في طب الأطفال وحزت على شهادة الإختصاص عام 1994 , وبدأت بعملي كطبيبة أطفال في مشفى الأطفال في دمشق (تدريب عملي ) …
متزوجة من المهندس فهد زعرور وعندي بنت اسمها : لارا في الصف الثالث الثانوي , والصبي اسمه : تامر في الصف الثالث الإعدادي …

*- ذكريات الطفولة
**- لقد عشت في دار عربية تضم الوالد والوالدة والإخوة (حسان – غسان – منى – حُسن – هدى ) وعشت طفولة بسيطة متواضعة في أسرة هادئة شعارها المحبة والتعاون ..

DSCF2823نسخ [640x480]

*- أسرار النجاح
**- المثابرة والصدق في التعامل والجد والنشاط وعدم هدر الوقت وعدم تأجيل الأعمال حتى لاتتراكم , وتنظيم العمل وأن يكون اجتماعيا” وعنده حب العطاء والتضحية للآخرين ….

*- الحالة التربوية والإجتماعية
**-هناك صراع الأجيال ولايمكن التغاضي عنه فمثلا” الآباء يريدون من أبنائهم أن يقلدوهم في المعيشة والمسافة الزمنية لاتسمح بذلك .. ويجب أن تكون العلاقة بين الآباء والأبناء علاقة محبة مبنية على التفاهم ولايكون هناك حواجز بينهم ويكون النقاش وأسلوب الإقناع هو السبيل للسلوك المتبع , وتسلط الوالدين مرفوض وخاصة في هذا العصر , وأن يتعامل الوالدين مع الأبناء بالتساوي , ويجب تفاهم الوالدين على التربية وخلافهم ينعكس بشكل سلبي على تربية الأولاد …

DSCF2825نسخ [640x480]

*- كلمة توجيهية للشباب
**- هناك بعض المظاهر من الشباب سيئة جدا” كالأركيلة والدخان في عمر مبكر وهذا مضر جدا” ويسبب أمراض , وحبذا لو قضوا وقتهم بشيء مفيد لايضر بالصحة ويفيد المجتمع , وان يكون الشاب نافعا” لأسرته ويعمل مع الأسرة بكل شيء داخل البيت وخارجه … وهناك فئة من الشباب المثقفين والبعيدين عن هذه المظاهر السيئة وهذه الفئة الجيدة يجب أن نكرمهم ونحترمهم ويجب أن لانعتبر الذي لايدخن ولايتعاطى الأركيلة بأنه غير حضاري أو متأخر ..ويجب أن تكون أوقات الشباب منظمة لأن السهر المتأخرة في الليل وحياة الفوضى تجرهم للفشل …
*- الأم الناجحة
**- تكون الأم ناجحة اذا كانت متفهمة لأسرتها وتحمل قلبا” كبيرا” ومضحية ومتفانية في خدمة أولادها وأن تكون مثقفة حتى تكون مدرسة لأبنائها والإهتمام بأسرتها وبيتها وليس للزيارات وضياع الوقت بالسوالف والنميمة على الناس …

DSCF2837نسخ [640x480]

*- ماهو عملك الآن في المركز الصحي ؟
**- أنا رئيسة المركز الصحي في كفربو منذ عام 2005م وقبل استلامي كنت أعمل به كطبيبة أطفال منذ عام 1996م حتى عينت رئيسة له ..
*- ماذا أعطتك مهنة الطب وماذا أخذت ؟
**- أعطتني الشخصية والطبيبة الأولى في كفربو عدا عن الثقافة الطبية والثقة بالنفس , وقد اخرت مهنة الطب عن رغبة ودراسة الطب ومهنتها أخذت جل وقتي واهتمامي , لكنني مرتاحة لذلك وراضية بقناعة ..
*- نصائح من أجل الطفولة
**- الطفولة عالم خاص وكبير والطفل مشروع للأهل يبدأ صغيرا” ويكبر مع الزمن وكل مرحلة لها متطلباتها من الرعاية الصحية والتعليمية والنفسية والتربوية وماشابه ذلك ونتمنى من الأهل أن لايقصروا في مجال اللقاحات وحمايتهم من الأخطار اليومية لأن الطفل لايحسب لها ولايقدرها …
*- الحالة الإنسانية عند الأطباء
**- تتجلى في مساعدة المحتاجين وأن يكون الطبيب بعيد عن المادة ماأمكن ويتعامل بإنسانية وشفافية وتواضع

DSCF2841نسخ [640x480]

*- يوم معاينة مجانية للفقراء
**- أنا مع هذا الطرح وسأكون أول الموافقين وعندنا في المركز الطبي جمعية أعمال البر للمحاجين والمهجرين ومعاينتهم مجانا” ونساعدهم بالدواء وفي العمليات الجراحية ..

 

*- المركز الصحي ماله وماعليه ؟
**- المركز الصحي رغم تواضع الأجهزة الموجودة فيه إلا أنه يحتوي على كادر طبي وتمريض جيد ومعطاء و ومن أهم الخدمات : كل مايتعلق بالضماد والحقن العضلي ومعالجة داء اللشمانيا الجلدي واللقاحات وخدمات المخبر من إجراء تحاليل دموية وخدمات تنظيم الأسرة مثل رعاية الحوامل ومراقبتهن بالتحاليل والأدوية وتنظيم موانع الحمل …

DSCF2845نسخ [640x480]

*- محطات تفتخرين بها
**- أفتخر بنجاحاتي في الشهادات وتفوقي بها وأفتخر بأنني كُرمت مع المتفوقين في الشهادة الثانوية في حماه .. والمحطة الثانية عندما دخلت كلية الطب وتخرجت بدرجة جيدة بدون تأخير وعندما نلت شهادة الإختصاص (أطفال ) محطة بيضاء في حياتي ..
*- كلمة أخيرة
**- نشكركم لأنكم أتحتم لي الفرصة وعبرت عما يجول من أمور صحية وغيرها , وأتمنى لموقع مجلتكم التوفيق والنجاح في توجهم الثقافي بما فيه خير البلدة والمجتمع والوطن …

——————–

لنا كلمة :
بكل الفخر يلتقي موقع المجلة مع أول طبيبة في كفربو لتحدثنا عن مسائل ذاتية واجتماعية ومهنية بكل شفافية وصدق من خلال العيادة وايقاعات البيت عبر مهنة انسانية وأم لأولادها بمساعدة شريك حياتها المهندس فهد تامر زعرور حيث كان سندا” لها في نجاحها ولعلها قدمت توضيحا” في عدة مسائل حياتية ..

بطاقة محبة وتقدير للدكتورة وأسرتها الكريمة

دمتم ودام الوطن

حاورها : سلوم درغام سلوم – أسعد مصيوط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *