السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

حلاوة المحيا

11390306_1654492714779908_7458537057818963045_n

منذ خمسة عشر عاماً وأنا أبحث مع كبار السن ومن لديه معرفة حقيقية عن صناعة حلاوة المحيا التي تقدم في منتصف شهر شعبان من كل عام .

وعلى مدار العام كله وأنا أبحث عن صنع هذه الحلوى لعلي أحصل على معلومة تفيدني في الكتابة عنها وسبب صنعها في مدينة حماة .

كانت كافة الإجابات تقريباً لا تفي بالغرض المطلوب إلا أنه تجمَّعَ لدي بعض المعلومات لعلها تكون أقرب للواقع مما سمعته وأرجوا أن أكون قد وفقت بذلك إلى الحقيقة التي تعود بالذكر الحسن لهذه المناسبة التي تعيشها مدينة حماة .

تقول المعلومة أنه مرض ملك حماة المظفر مرضاً شديداً ( وهنا وجب التنويه إلى أنه يوجد ثلاث ملوك باسم المظفر الأول 1178/1191م الملك المظفر الثاني تقي الدين محمود 1229/1244م الملك المظفر الثالث محمود 1284/1298م . (1)

فنرى أن الملك المظفر الثاني أثناء مرضه قد قام مملوكه / واستاذ دارع / سيف الدين طغريل بتدبير ملكه بسبب أن ابنه كان له من العمر عشر سنين وبعد وفاة طغريل يصرف الملك مع الشيخ الانصاري والطواشي مرشد , تشرف عليهم والدة الملك غازية خاتون حتى بلوغ الابن سن الرشد .

وقد طال عليه المرض وأتعبه كثيراً . ولما شُفي من مرضه صادف من أيام الشهر الخامس عشر من شهر شعبان . فأمر أن تصنع حلاوة من السميد والسكر وتوزع على كافة عوائل المدينة .

ونذكر هنا واقعة أخرى تدلل على مرض أحد ملوك حماة تقول : وبعد عودة الملك المنصور صاحب حماة من دمشق أصيب بالحمى الصفراوية في أوائل شعبان ثم تماثل للشفاء وأشار عليه الأطباء بالدخول إلى الحمام , فعاوده المرض ثانيةً وأحضر له الأطباء من دمشق مع من كان في خدمته منهم واشتد به ذات الجنب ورغم معالجتهم وعنايتهم الشديدة فإنه لم يفلح معه . واشتد مرضه حتى توفي بكرة حادي عشر من شوال من سنة ثلاث وثمانون وستمائة 1284م 

ومنذ ذلك التاريخ أخذ هذا التقليد أو الموروث الشعبي يحتفل به بين الناس لسببين الأول شفاء ملك حماة ولم تذكر العامية مع مرور الزمن ذلك والثاني أخذ بُعداً دينياً وشعبياً يمارس كل عام . هذا التاريخ يوم الخامس عشر من شهر شعبان . وما زال يحتفل به كل عام في مدينة حماة حيث كنت أشاهد في حينا باب قبلي في ستينات القرن الماضي كيف أصحاب الدكاكين في ذلك الوقت يقيمون الزينات من اضاءة مصابيح الكهرباء والأوراق الملونة والأعلام الورقية الصغيرة . وتوضع في صدر الحائط سجادتين لصورة الكعبة المشرفة . وكانت حلاوة المحيا تأتي ضمن / سحاحير كبيرة / صناديق خشبية يوضع بداخلها ورق الزبدة أحمر وأبيض وغيرهما . وضمنها هذه الحلوى بلونين الأبيض والأحمر وإلى جانبها النوعين الحديثين / البشمينا وحلاوة المحيا المحشية / وفي صدور معدنية مصفوفة بشكل هرمي وملفوفة بورق شفاف ليزيدها جمالاً ويحفظها من الغبار وتصنع بكميات كبيرة جداً في المدينة .

والشي بالشيء يذكر كانت أفراد أسرتي تنتظر عودة والدي من عمله مساءً – ليناديه السيدان عادل وحسين الصيفي بقولهما ( أبو سعيد نحن بانتظارك / فيأتي الجواب العفوي والصادق كل عام وأنتم بخير لأنه لا يفوت هذا الموسم كل عام هات ما عندكم للأولاد .

هنا تكتمل فرحة والدي عندما نسرع نحن لاستقباله ونتناول منه الكمية الكبيرة التي تفرحنا . وأنا شخصياً إلى يومنا هذا لا أدع هذا اليوم دون شراء حلاوة المحيا تفوتني لأجل أهل بيتي حتى الآن .

إلا أنه بذاكرتي الطفولية أحن لتلك الأيام ومشاهدة والدي رحمه الله وهو يحمل بين يديه كل تلك الكمية من حلاوة المحيا البسيطة والمتواضعة والطيبة في آن واحد .

حدثني السيد أحمد سليم الكيلاني حول حلاوة المحيا قال : أتذكر في طفولتي أثناء ليلة النصف من شعبان بعد صلاة المغرب كنا (أي أهله في البيت) نقرأ سورة ياسين ودعاء نصف شعبان ثلاث مرات وبعدها نتناول حلاوة المحيا وبعض الحلوى الأخرى التي هي من صنع البيت حسب ما تصنعه سيدة المنزل بعدها نتبادل التهاني مع الأهل والأقارب . هذا كل ما يتذكره في أثناء طفولته رغم تقدمه بالسن إلا أن اللحظات الجميلة في هذه المناسبات تبقى خالدة في الذاكرة .

رحمك الله أيها الرجل الطيب أحمد سليم الكيلاني . توفي عام 2014 م عن عمر ناهز الثمانين عاماً .

أعادها الله علينا جميعاً بأيام حلوة كحلاوة المحيا البسيطة التي بحلوها والغنية بذكرها العطر على الجميع.    

المرجع : كتاب مملكة حماة الأيوبية

(1) ( مدة الحكم الوراثي في حماة للأسرة الأيوبية ).                          

أكرم ميخائيل اسحاق

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *