ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

حوار يلخص تطلعات موجزة في  مسيرة الدكتور فادي عبدالله شموط

DSCF0833نسخ [640x480]

 

 

 

 

وجد أن بلدته بحاجة الى مخبر ينهض بخدماته ويوفر على أبناء البلدة مشقة السفر الى المدينة وهنا رفض الهجرة عندما أيقن أن لبقائه في البلدة يحمل حاجة ضرورية وماسة , وفي الايقاع الاجتماعي والحياتي كان له التطلعات الجديرة بالاهتمام تذهب معها في حالات من التأمل وقد عبر عن ذلك بطريقة مختصرة مكثفة تلخص الكثير من القضايا  , وبكل محبة نقدم  لكم  الحوار الذي أجراها  الفريق الإعلامي في موقع مجلة  كفربو الثقافية مع: الدكتور فادي عبدالله شموط

 

     

 

 

1 – البطاقة الشخصية والعائلية :

فادي عبدالله شموط من مواليد كفربهم عام 1968 متزوج من المهندسة منيرفا فيليب المقدسي

2 – الطفولة :

ما زالت في ذاكرتي زوايا الطفولة وهواياتها و شقاوتها البريئة وأحلامها الصغيرة .

3 – التعليم :

درست في مدارس البلدة حتى الثانوية ثم درست الطب البشري في جامعة حلب ومن ثم أكملت الاختصاص في مشافي دمشق وحصلت على شهادة اختصاص في التشخيص المخبري من وزارة الصحة عام 2002 م .

4 – الوظيفة :

بدأت بمزاولة مهنة التشخيص المخبري من عام 2002م بمخبر خاص في دمشق حتى العام 2013 ونتيجة لظروف البلد انتقلت الى بلدتي وفتحت مخبري الخاص وأمارس فيه مهنتي حتى الآن . شاركت في عدة مؤتمرات علمية ومخبرية قطرياٌ و دولياُ .

5 – أركان النجاح :

يبدأ بالارادة والتصميم للوصول الى الهدف المنشود . ويستمر بالتأسيس القوي نظرياُ و عملياُ والاستفادة من الخبرات العالية والتجارب السابقة بالاضافة الى مواكبة التطور العلمي والتقني و التعامل بمصداقية مع الآخرين والالتزام بأدبيات المهنة ولا ننسى الثقة بالنفس .

6 – السعادة :

أكون سعيداُ عندما اقوم بعملي على أكمل وجه وأزداد سعادة عندما أنال ثقة الناس ومحبتهم وتقديرهم . وقمة السعادة أن أرى الابتسامة الصادقة من أقرب الناس الى قلبي .

7 – تراجع الحزم عند الأهل تجاه الأفراد :

ان بناء الفرد بالشكل السليم يحتاج الى التوافق بين الأب و الأم على أسلوب التعامل مع أولادهم بما يتناسب مع الوسط العائلي والاجتماعي و الثقافي في البيئة التي يعيشون فيها وتكريس الوقت الكافي والجهد اللازم لزرع الثقة والأمان والمحبة بين الأهل والأولاد وتكريس مبدأ الترغيب لكل ماهو ايجابي والحكمة بالتأنيب – اذا كان لا بد منه – لما هو سلبي وأن يوازن الأهل ما بين العقل و العاطفة . تراجع هذه المبادىء يؤدي الى سيطرة اللامبالاة عند الأفراد وهذا ماينعكس سلبياُ على تقديرهم لما هو جيد أو ذو قيمة .

8 – الحياة الاجتماعية :

تتحكم فيها عوامل كثيرة : التزامات العمل ، العمر، البيئة الاجتماعية و الثقافية ، الصدق ، المحبة ، المبادرة … وقد تراجعت الالفة الاجتماعية بشكل كبير في الأعوام الأخيرة و حلت مكانها في كثير من الأحيان شبكات التواصل الاجتماعي .

9 – الهجرة :

مفهوم صعب . لها أسبابها و توقيتها و مبرراتها ونتائجها . فالأسباب تتراوح مابين شخصية ومادية وعلمية وعاطفية ، توقيتها مهم جداُ لجيل بداية الشباب من أجل التحصيل العلمي وبنفس الوقت الاستفادة المادية بما يعود بالفائدة على البلد بشكل عام ، وبالتالي اذا نجح الشخص في ذلك كانت النتائج مبشرة و العكس صحيح و بالنتيجة ان الوطن بحاجة الى الجميع .                                                                                                                                                                 

10 – نصائح مفيدة في ميدان المخبر :

اجراء الفحوص الدورية لبعض التحاليل المهمة وخاصة السكر و الكولسترول والشحوم ، بالاضافة للخضاب والكالسيوم عند النساء ، تجنباُ للمضاعفات الناتجة عن خلل تلك النسب على صحة الجسم .

11 – أمنيات للحياة :

أتمنى أن يعم السلام بلدي سورية وأن يعود الأمان للجميع وان تنتشر المحبة بين الجميع .

12 – نصائح للشباب :

بناء الذات والصقل العلمي و الثقافي و المهني لشخصيتهم وأن يحشدوا الطاقات من أجل بناء مجتمع قوي و حضاري .

13 – سؤال تتمنى أن تسأله وما هي اجابته :

السؤال لماذا لم تهاجر ؟ الجواب : لأن هناك من هو بحاجة لبقائي .

كلمة أخيرة :

أتوجه بالشكر الجزيل لإدارة وهيئة تحرير موقع مجلة كفربهم الثقافية وبخاصة الأستاذ الأديب  سلوم سلوم الذي أتاح لي هذه الفرصة ، مثمناُ جهودهم الكبيرة للارتقاء بهذه المجلة نحو الأفضل والأفضل لإظهار الوجه الحضاري و الثقافي لهذه البلدة .

 

—————

لنا  كلمة:

نحرص على التنوع  وعلى المصداقية وعلى التقاط الحسن والجمال والإنسانية أينما كانت  , منطلقين من حب المكان وتقديم  الصورة المشرفة له, وكل من حمل الغيرية على أهله  , مبتعداً عن الأنانية والطمع , وكفربو العامرة تطلب منا أن نقدم لها ما نملك ولا تريد فوق ذلك , ومن يملك القدرة على إطلاق غرفة إنعاش في المجال الطبي  له الأجر عند الله وعند الأهل, ومن يبخل بما يملك نرسم حوله إشارة استفهام , والأوسمة قادمة  في المستقبل  لمن يستحق.

دمتم ودام الوطن 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *