ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

زوجة الراحل الأستاذ مرهج واصل توجه بطاقة شكر لولدها ولذويها واقاربها

14587965 [640x480]

 

 

من صرخة الم..من جرحه لا يسعى الى أن أرسل عبارات الشكر الى ولدي الغالي الدكتور جوني واصل وزوجته الحبيبة على قلبي دانا  وبناتي وأصهرتي جميعا للقداديس والصلوات عن روح الفقيد الراحل في المغترب ,  وانني أقف مزهولة أمام

مصابي كيف أشكركم على عنائكم وصبركم لقد تحملتي يا بنتي دانا وزوجك من حزن والم وهموم وشاركت زوجك بكل شيء

فكنت نعم الابنة والكنة النبيلة ..فانت كنز وتاج واعتزاز لأصالتك

أكتب للجميع وأشكرهم وأنا عاجزة عن كلمات شكر لان في العين دمعة وفي القلب لوعة وصارت الدنيا بنظري سراب وضباب بعد فقدان الغالي ومهما عشنا فحياتنا اقصر مما نتصور ويبقى رجاؤنا بالمسيح كبير فهو ملك الحياة والموت والجاء وايماننا به نخفف عنا الم المصائب وبالمسيح النور والخلاص

دموعنا السخية لن تقيدك يا ابو جوني ولو بكينا العمر كله عليك ولم تعد تنفع التنهدات و الاهات فليس لنا الا الصلاة و الرحمة لك و علّمنا الرب يسوع أننا ننتقل بعد الموت الى قيامة وحياة

وان نسينا هل انسى الشكر الاول والعرفان الجميل لاخوة الفقيد ابو جوني الدكتور عبد لله واصل وعائلته الكريمة والدكتور جوزيف واصل وعائلته الطيبة واولادهم جميعا

وكيف لي أن أنسى مواقفهم الانسانية وتضحياتهم وحضورهم من المغترب للمشاركة معنا في أحزاننا وآلامنا , كانوا مثالا للطيب والأخوة والحنان ومهما شكرتكم فأنا مقصرة

وأجدد شكري العميق وامتناني لكل الأهل والأصدقاء والأحباء ان كانوا في وطننا الغالي أو في المغترب وان نسيت أحدا عذرا فالمصاب اليم ..

 

وأخيرا نقبل بحرارة الأيادي البيضاء التي امتدت للمشاركة بالحزن معنا وليكن ذكره مؤبدا ولكم من بعده طول البقاء ..

بقلم : فانيا بشارة زوجة الراحل الأستاذ ومرهج واصل

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *