ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

// شخصية من بلدي // السيد إبراهيم الخراط / الملقب كجكوج /

 هو شخصية طيبة اجتماعية حديثه شامل المعرف يتكلم بهدوء . هو دائماً بمظهره أنيق وأنا شخصياً أعرفه منذ زمن ولم يتغير رغم مرور السنين إنه محافظٌ على أناقته ومواعيد عمله .

وهو صديق حميم للطبيب والشاعر وجيه البارودي والأستاذ وليد قنباز وغيرهم حيث يتم اللقاء في مكان عمله وبعد ذلك ينتقلون للجلسات الأدبية والاجتماع بهذه الصحبة الجميلة . السيد ابراهيم بن مصباح بن بشير الخراط ( ب كجكوج ) هكذا يعرف بمدينة حماة وريفها – الولادة حماه – سوق الشجرة عام 1943م – متزوج وله من الأبناء اثنان ذكور وبتان . *- التعليم – بروفيه – عام 1957 – 1958 م . *- أثناء مرحلة الدراسة كان يذهب إلى محل والده الذي كان يعمل معه بمهنة الحدادة في محلة المرابط وأثناء مرحلة الدراسة الاعدادية أصبح المحل تجارة لبيع الأدوات الصحية عام 1959 – 1960م . *- بعد هذا التاريخ أنشأ السيد إبراهيم الخراط معمل للمدافئ التي تعمل بالمازوت – والأظانات وأوجىء الحمام كذلك أضاف آلة لف بواري – ومكينة تقص بوابير المدافئ . كذلك مكنتين كهربائية / لدَّاعة / أي لحم المدفأة – مثقب وجلخ – جهاز بخ دهان أتى بهم من دمشق واستمر العمل في هذه الحرفة لغاية عام 1959 – 1969م . *- توفي والده بتاريخ 4 آب 1969م بعمر السادسة والخمسون عاماً . *- بعد ذلك تم تغيير المصلحة بالكامل وأصبحت لتصليح الأقفال وتصنيع المفاتيح والعدد الصناعية . أما بالنسبة لمهنة صب المفاتيح يعتبر من الرواد الأوائل وذلك عام 1970م . كان يوجد قبله في هذه الحرفة ولكن بعمل بدائي . *- أما السيد إبراهيم الخراط فقد أتى بأجهزة حديثة من لبنان – بيروت – وأصبح مكان عمله علماً من أعلام المدينة والجدير ذكره أن الوالد للسيد إبراهيم دائماً مُصر على العمل السابق والسيد إبراهيم يريد التحديث ولم يتم ذلك إلا بعد وفاة والده . *- ملاحظة : كلمة كجكوج كلمة تركية : أثناء وجود جده في الجيش التركي كان يناديه الضابط التركي / كال بريا كجكوج / حيث كان جده للسيد إبراهيم الخراط قصير القامة وحسن الصورة وصحته جيدة . بهذا الشكل سرَّى عليه هذا اللقب إلى أن احترقت دائرة الأحوال الشخصية أيام تركيا والاسم الحقيقي هو /الخراط/ ومنهم من بقي كجكوج وخراط . 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>