ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

وقفة شجن

أنا ابنُ الشعر أُولدُ في خطابي
ومن وجع المنافي واغترابي
ومن نَزَق القصيدةِ حين تُهمي
فلا يُغني السؤالُ على الجواب

دعوتُ الشمسَ أطلبُ ضوءَ حرفٍ
وجدتُ الحرف في كفٍّ يبابِ
اذا عصف البريق رجوت غيمي
فجاوزني وهلّلَ بالسرابِ
مددتُ رؤايَ صوب الأفق حلما
فأوصدَ حلميَ الموعود بابي
وألفيت الصدى والليل يسري
فأذرعُ للسواد بياضَ ما بي
الى أين الطريق وطولُ دربٍ
تماهى في مجاهله انسكابي
رسمتُ بما تبقّى من مدادي
ومن آه يُعتّقُ في شرابي
ومعنايَ ارتوى من ألف ذكرى
كأني في جوى نجواه خابي
أرمّمُ ما تساقط من سنينٍ
وفي رأد المسا يخبو شهابي
مشى دربي اليك خطىً توالت
فساومني وأسرفتُ انسحابي
سحبتُ ملامتي وزفرتُ فيها
على يأس المنى عقم السحابِ
أهندسُ ما قنصتُ بغاب تيهي
ومن غدق الربيع على الرحاب
سأنبعُ من لهاة الصبر مرّاً
وأحلو حيثما اتسعت روابي
وأستثنيك من غبش البرايا
ومن كل النواجد والشعاب
سرقتُ من الضجيج سكونَ ظلي
فما أغنى بحشرجة الغياب
وماجت لعنةُ الصمتِ المقفّى
على شطرين في بيتٍ مصابِ
وجدتُ غواية الشعراء لوني
وأبحرَنا بما امتلأت صوابي
وإنّا ظل من يُبقي اعتذارا
رحيلَ الشمس عن نزق الضباب
أنا ابن الأمة الكبرى شموخا
ومن نورٍ يُمارسُ في قبابي
سأعلو في جناحك حيث يرقى
بما اجترح الزمان على ركابي
ولي في القلب مجدك يحتويني
على أملٍ بذاكرة الكتاب
أنا نصفي جبين الشمس يسمو
ونصفي البدر يعرشُ في هضابي
اذا انسكب الظلام على ظلوعي
بريق الشعر يلمع في ثيابي ………………………..

مندوب العُبَيدي عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق اصدر ثلاثة دواوين شعرية : حصاد السراب فروض الوجع الممنوع بيدر حقلي ممتلِئٌ بك نشر قصائده في الجرائد المحلية والعربية مثل جريدة تشرين السورية وجريدة الثورة اليمنية حاصل على عدة شهادات تقديرية من مؤسسات عراقية وعربية لديه اكثر من ديوان مخطوط

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>