ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

احتفالية قسم اللغة العربية بصدور كتاب العربية ورهان العصر

رئيس قسم اللغة العربية بجامعة الطائف فرع تربة يصدر كتاب | العربية ورهان العصر |

18676

“العربية ورهان العصر” كتاب جديد صدر عن قسم اللغة العربية بكلية التربية والآداب، جامعة الطائف (فرع تربة)، تحت إشراف الدكتور/ حمد فهد جنبان القحطاني رئيس قسم اللغة العربية، وقد ضم الكتاب مجموعة غير قليلة من البحوث التي شارك بها السادة الأساتذة أعضاء هيئة التدريس بالقسم، والسادة الأساتذة من الأقسام الأخرى، ضمن احتفالية الكلية باليوم العالمي للغة العربية 2015م برعاية قسم اللغة العربية.

ضم هذا الكتاب خمسة محاور؛ الأول منها بعنوان “اللغة العربية وجهود الحفاظ عليها” واشتمل على ثلاثة بحوث أولها للدكتور عبده مروعي بعنوان “جهود المملكة العربية السعودية في خدمة اللغة العربية والحفاظ عليها” وعرض الدكتور حمد بن فهد القحطاني لعربية “نجد” باعتبارها واحدة من المناطق التي لا تزال تحتفظ بأصول عربية لها وضعها ومكانتها في المعجم العربي القديم والمعاصر، وذلك في بحثه الموسوم “الأصول النجدية عربية الدلالة”. أما الدكتور نبيل الشربيني فجاء بحثه بعنوان “لغتنا العربية والحافظ عليه”.

وجاء المحور الثاني من الكتاب بعنوان”عربية القرآن بين الأمس والغد” ليعبر من خلال البحوث التي يضمها عن آفاق المستقبل التي ننتظرها من أبناء العربية والقيمين عليها، واستهل المحور الدكتور محمد الفيومي ببحث كان عنوانه”عذرا لغة القرآن: حوار بيني وبينها” ، تلاه بحث للدكتور مشعان الحربي بعنوان “اللغة العربية: نصوص في الفضل وأفكار للعمل”. وقدم الأستاذ محمد عبد الله البقمي بحثًا عنوانه “لغتنا الخالدة: إعجاز واعتزاز” سجل فيه العديد من الشهادات بحق اللغة العربية مما يدفعنا إلى الحفاظ عليها وتعميق أصالتها وانتشارها، واختتم هذا المحور ببحث للدكتورة فاطمة محمد الراجحي بعنوان “لغة الإعجاز والعلم” .

المحور الثالث “العربية قضايا وآفاق” ضم دراسة للدكتور عبد الرحمن آدم بعنوان “دور المترجم المتخصص في نقل اللغة وثقافتها” ، تلاه بحث للدكتور منتصر أمين عبد الرحيم بعنوان “شهادات من أجل لسانيات عربية” استعرض فيه عددًا من شهادات المستشرقين الذين حاولوا ربط التراث اللغوي العربي باللسانيات المعاصرة .

وجاء المحور الرابع من الكتاب تحت عنوان “أدبية اللغة بين الفصحى والعامية” ، وضم المحور بحث الدكتور طلال الطاهر قطبي “عامية السودان ولغة الشعر”. تلاه بحث للدكتور أشرف عبد القادر بعنوان “اللغة العربية في عيون الشعراء” مستعرضا قصيدة حافظ إبراهيم “اللغة العربية تنعي حظها بين أهلها” التي دافع بها عن العربية في وجه من ضاع منهم ذلك الولاء لتلك اللغة. أما بحث الدكتور أيمن غباشي محمود فقد سجل لنا العديد من التحديات التي باتت تواجهها اللغة العربية وذلك في بحثه “اللغة لعربية تشتكي”.

المحور الأخير في هذا الكتاب جاء تحت عنوان “اللغة العربية وتحديات العصر”، وضم المحور بحث الدكتور كمال عثمان شرفي “ماذا ننتظر من اللغة العربية اليوم؟”. وفي إطار تلك التحديات التي تجابه العربية تعرض الدكتورة ناجية السعيدي في بحثها الموسوم “الفرانكو أراب الخطر القادم”، بعد هذا البحث يعرض الدكتور إبراهيم آدم سعيد في بحثه “اللغة العربية” . أما بحث الدكتور أنور أبو اليزيد “العولمة: ماذا تخسر منها العربية وما تنتفع بها؟” فيبين العلاقة التأثيرية المتبادلة بين اللغة العربية وظاهرة العولمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *