ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

قَلبُكَ يَا وطَن

10987751_474099066074544_3047419489110886648_n

في بعض المواضع
ترقصُ المواجع
تستفزُّ كلَّ الملامحِ
حين تبني قصرًا
على شُرفةٍ من بياض

تُقوّض أركان اللّغة
في لمحةٍ خاطفةٍ
تَخلق الدّهشةَ
فيصمتُ القدر
وتعبسُ الملائكة
لتُظلِم اللّهفة
فيرفرفَ غدر المنفى
ويُنكَس قلبُ الوطن
كدمعةٍ في محيط العدم
تنادي من سدمٍ
يا صاعقًا أوتادي
يا مقيّدًا أصفادي
إلى متى عليَّ أن أكتمك؟
لا تلعب بأزرار بلادي..
لا تعبث بأوتار فؤادي..
إنِّي.. بما أنتَ عليه
لنْ أرحمَك..
هكذا يغلي دمعُك يا وطن
يتكسّر غصنَ أمنيةٍ
على ألغاز الأُحجيات
يتثاءب ضوءًا خافتًا
على شفاه البدايات
من سيفكّر بصهيل النجمات
من لأجل عينيك يا وطني
يَقضِم تفّاحة الوجود
ليعقدَ قِران الأرض
على بوّابة السَّماوات
و يُلبِسها خاتم المروءة
ولها ينتقي فستانًا
تَجرّ أذياله كمكنسة السّندريلا
بها تَكنُس رؤوس الفلفل الأحمر
وترسم الفلَّ بياضًا
مرغمةٌ أجنّتُك يا وطن
تلوّح من بعيد
إلى كلّ غريب
إلى كلّ مظلّةٍ
كدوّامة مجنونة
أرهقها قلبُك يا وطن
حينما تهشّمتْ
تهمّشتْ
نقطةً واحدةً
على آخر السّطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *