ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

اقتناء الصغار الموبايلات والدرجات يزعجني

هناك أمور كثيرة ولكن سأذكر منها أمرين لهما تأثير على الحياة العامة.

أولهما: ظاهرة اقتناء الفتيات والفتيان الصغار – تحت سن(18)- الهواتف الجوالة, وأرى أنها غير ضرورية بل مؤذية,ومن تداعياتها(مصروف زائد بدون داع ٍ,استعمالات غير محمودة, اتصالات غير مراقبة من الأهل ,خروج الأولاد من البيت دون ضبط لوقت المغادرة أو العودة,فالابن خارج البيت دون تحديد زمن معين بحجة أن معه هاتفاً جوَّالاً يمكن استدعاؤه بأي وقت.

ثانيهما: ظاهرة انتشار الدراجات النارية إلى حد أن هناك بعض المنازل تملك أكثر من دراجة,وعندما أرى الشبان الصغار مسرعين بدراجاتهم وخاصة على طرق المدارس يعتصر الحزن والقلق قلبي ,لأني أحس أن هؤلاء الشبان يتلاعبون بحياتهم ومصيرهم دون وعي,وفي كل عام يقع عدد كبير من الحوادث نخسر فيها شباناً أحباء في مقتبل العمر, كما وتلقى هذه الحوادث بأعبائها المادية والصحية على الأهل والأبناء.

–   ويمكن أن نعالج الأمرين السابقين بالمتابعة المستمرة من الأهل والمؤسسات التربوية والاجتماعية ,والوقوف بشكل حازم من هاتين الظاهرتين دون النظر إلى الحالة المادية إن كانت تسمح أم لا….

التعليقات: 1

  • يقول dr.mario:

    شكرا لانسة الطفولة جانيت مقدسي معك حق يا انسة اولا واخيرا لازم اهل الشباب والصبايا ينتبهو كتير لهيك نقط مهمة جدا لمستقبل شبابهم وبناتهم ويا ريت يرجع شي من الزمان الاول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *