ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

تمرُّد الجيل على الأهل وقيمه يزعجني

الأمر الذي يزعجني كثيراً في هذه البلدة أن تجد بعضهم من هذا الجيل الصاعد الذي تمرد على العادات والتقاليد المحترمة والمشرفة ,تمرَّد على الأهل والأقارب والأصدقاء تمرد على الأخلاق والسير الحميدة ,همُُّه الوحيد الانسياق وراء الشهوات السيئة والمسيئة للنفس البشرية وللجسد ,لا يحترمون عرق وتعب آبائهم وأمهاتهم للحصول على العيش الكريم ,يضربون عرض الحائط كل النصائح التي ترشدهم نحو الأفضل دون رادع أو عذر والأهل لا حول ولا قوة لهم.

–        لا بد من معالجة ذلك بإتباع أساليب مختلفة لمن نراه عند بعضهم من الأهالي ومن أهمها:

أ‌–  تعزيز الاتجاه العلمي والتربوي لدى الطفل ووضعه في جو منافس مع رفاقه من أجل التحصيل العلمي الممتاز وإشغاله بذلك.

ب‌–                        التشدد في تربية الأولاد منذ الصغر والابتعاد عن أسلوب الدلال والرأفة عند الخطأ

ت‌–                        عدم تلبية كل ما يطلبه الطفل إلا عند الضروري فقط.

ث‌–        متابعة تصرفات الأطفال وتعزيز الايجابي منها ,بتقديم مكافأة لهم ومعاقبتهم بجدية عند التصرفات السيئة.

ج‌– تقديم النصائح والرشد الدائم عند وصولهم سن المراهقة وتقديم المساعدة اللازمة لهم عند تعرضهم للإساءة من الآخرين.

ح‌– مراقبة مصروفاتهم ومشترياتهم ومصادر تلك المصروفات والمشتريات.

خ‌–  إبعادهم عن رفاق السوء وإشغالهم بعملية الدخل الاقتصادي للأسرة وتحميلهم مسؤولية المساهمة في تعزيز دخل الأسرة لتأمين دخل أفضل بطرق شريفة ونظيفة.

د‌–    تعليمهم حب الأرض والحفاظ عليها ومن يحافظ على أرضه يحافظ على وطنه وعرضه.

ولا بد من الإشارة هنا إلى أن كلفة المكالمات الهاتفية والخليوية لأهالي بلدة كفربو قد تجاوزت /100/ مئة مليون ليرة سورية سنوياً؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

التعليقات: 1

  • يقول ليون الجمال:

    فعلا عندما نؤسس بطريقة صحيحة عندها مهما كبر البناء فلن يهتز اويتزعزع ولن يخزلنا في يوم من الايام وشكرا للمقال المفيد والغني بالمعرفة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *