ننتظر دعمكم للمجلة بابداعاتكم وتطلعاتم في جميع المجالات وفصح مجيد وكل عام وأنتم بألف خير  *  وأخيرا" كلمة الختام ومسكه بقلم الأديبة والقاصة لما عبدالله كربجها التي تحدثت بمادة عنوانها : الدين هو الله  *  وبعدها تطل لوحة العدد ومسابقته لتأتي الهمسة الروحية التي تتحدث عن دم المسيح بقلم الخورية أنطوانيت رزق  *  وبعدها طل حوار العدد مع الفنان التشكيلي مصباح الدروبي الذي حاورته المبدعة والقاصة لما كربجها  *  ثم تلت الابداعات المتنوعة من شعر وقصة وخاطرة للمبدعين , وبعدها جاءت المقالات الغنية بكل المجالات الاجنماعية والأدبية  *  بمناسبة حلول الفصح المجيد صدر العدد الفصلي لموقع مجلة كفربو الثقافية / ربيع 2017/ تصدرت فيه الافتتاحية / الفصح وواجبنا الانساني / بقلم رئيس التحرير  * 

تطاول

تطاوُل

شعر : عبد الرحيم الماسخ – مصر

———–

طال عمري
طالَ
طال , العمر ُ طال
و لمَن يسأل ُ لا يُستجوَب ُ الصمت ُ
و لا يُستبدَل ُ الماضي
و لا الواقع ُ يشفيهِ الخيال
و أنا أمشي على النسيان مفقودا
على الحرمان ِ حُرّاً و عنيدا
و إلى الأحلام ِ معقوداً أنام
فإذا الليل ُ هو الليل ُ
إذا الصبح ُ هو الصبح ُ

أنا المقصود ُ بالسَيل ِ و بالريح
أنا الصاعد ُ في درب ِ التباريح ِ إلى أعلى مقام
هكذا فتّحت ُ عينيَّ على أرض ٍ و ناسْ
و سمعت ُ اليأس َ للشكوى يقول ُ : العمر ُ غدْر ٌ و التِباس ْ
و تقدّمت ُ , تأخّرت ُ , تقدّمت ُ
وما امتدّت ْ يد ٌ ليْ
صرخت ْ في قلبي َ الأشواق ُ
و الموت ُ دليليْ في طريق ٍ ما له ُ آخر ُ
ما بين انطلاق ٍ و احتِباس ْ
علّمتني الغربة ُ الحب َّ
الأسى َ الأفراح َ
فلو علّمني النسيان ُ ذكرى
ما تعثّرت ُ كثيراً ثائراً مُنطلقاً
أسأل ُ من يُضْلِلُُني
أعرف ُ من يجْهلُني
أصْدُق ُ من يكْذِبُني
حتى فقدت ُ الأرض َ غدرا
طال َ عمري بين ميلادي و قبري
بين آلامي و صبري
و على كاهِلي َ الأيام ُ : أطفالي َ ناموا
و مسافاتيَ خوف ٌ و ظلام ُ
ما غفا غاف ٍ هنا إلاّ على الجمر ِ
و ما أسرع َ ملهوف ٌ هنا إلاّ مِن الصحراء ِ للبحر ِ
و ما أمسكَ عن رحلته ِ مُنقطع ٌ إلاّ ليلقى
موجة َ البُركان ِ أمطاراً ببحر ِ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *