السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

شخصية من بلدي عبد الغني مصطفى الهبيان 1923 – 2005 م

السيد عبد الغني الهبيان شخصية معروفة في مدينة حماة لسببين اثنين : الأول موقع مكان عمله في أول نزلة الدباغة والثاني هو نوع البضاعة التي تفرد بها والأهم هو شخصية لطيفة وأنا شخصياً أعرفه بهذه الصفات التي كان يتحلى بها .

*- السيد عبد الغني بن مصطفى الهبيان والدته صبحية الهبيان – تولد حماة حي المرابط عام 1923 م – متزوج من السيدة لمياء مؤيد العظم – له من الأبناء / 6 شباب وإناث اثنتين / التعليم : يجيد القراءة والكتابة . *- حياته ونشأته الطفولية في قرية أم العمد . بعد فترة نزل والده السيد مصطفى الهبيان من قرية أم العمد إلى مدينة حماة في وقت مبكر من القرن التاسع عشر وأقام في حي المرابط لقربه من الخانات بسبب عمله التجاري . حيث البضائع بكافة أنواعها التي كانت تحمل وترسل على الجمال التي تأخذ مساحة كبيرة من شارع المرابط لغاية خان رستم باشا وهي تنتظر تفريغها . *- أثناء طفولته كان السيد عبد الغني مقيم في قرية أم العمد . بسبب إقامة العائلة ما بين قرية أم العمد وحي المرابط في مدينة حماة . *- بدء حياته العملية بأعمال حرة في تجارة السمن العربي ومشتقات الألبان من الغنم كالجبن العربي وغيره . *- بقول السيد عبد الغني الهبيان : الجمال التي كانت تحمل البضائع للمدينة وترسل ضمن قوافل كبيرة / كسيارات الشحن القاطرة والمقطورة أو كما يقول الصينية / كأيامنا هذه وكلها ملك للسيد عبد الغني ووالده مصطفى الهبيان . *- بعمر /22 سنة / أقام في براكة صفيح للبلدية عام 1950 م وكان مقيم في الدباغة عشر سنوات لغاية عام 1960 م نقل بعدها إلى محله الجديد والذي استقر به لغاية وفاته عام 2005 م . *- السيد عبد الغني أراد أن يعمل لنفسه مهنة ويخرج عن إطار عمل العائلة فقد اشترى متجراً صغيراً في دكاكين تابعة لجامع السلطان من الجهة الجنوبية مقابل سوق الطويل / المنصورية / وذلك في ستينات القرن الماضي . *- بعدها تنتقل لأكثر من محل إلى أن امتلك محلاً في تل الدباغة وبدء العمل بائع نوفوتيه وعطورات وعلاقات للثياب الخشبية . *- عام 1984 م اختص ببيع العلاقات منها زردة زاما رجالي ولادي وبعدها أصبحت العلاقات تصنع من مادة البلاستيك . حيث ثمن متر خشب الزان في عام 1990 م أقل من ثلاثون ألف ليرة . زان المكنو . لأن السيد عبد الغني الهبيان كان يصنع جزءً من هذه العلاقات بجهده الخاص قطعة مبرومة زردة *- كان له هوايات عدة منها حضوره الدائم لجلسات الطرب التي تقام في منزول آل الهبيان ويستمع للطرب الحموي الأصيل لمطربي ذلك الزمان وعزف البزق . *- يقول أتيت من قرية أم العمد راكباً الخيل وصولاً لمدينة حماة لوحدي وكان يهتم بتربية الخيل نظراً لنشائه في ذلك المناخ بشكل طبيعي . كل ذلك قبل الإقامة في المدينة وافتتاح محل لبيع العلاقات شبه الوحيد في المدينة . *- يجيد لعب طاولة الزهر ويعتبر من المشهود لهم في هذه اللعبة . *- كان يبيع أوتار العود والريشة نظراً لاهتمامه بالفن والطرب الأصيل . أكرم ميخائيل إسحاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *