السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

إصدارات : توت شامي

في حالات الفزع والحرب، وليس الفزع سوى الحرب، وليست الحرب سوى الفزع، يهب أهل الرأي والتعبير وقد اختلطت الألوان وضاعت الجهات وتكاثر أهل الضعف والخوار…

بالمناداة العالية : أن تسمو القيم ، وتتوهج المعاني وأن تصير الدنيا هي البلاد، وأن تصير حمايتها أولوية الأولويات، وأن يصير الفداء رتبة المجد، وأن تتجلى دروب الوطنية كالبيارق نشدانا للحق من جهة، ودفعاً للباطل من جهة أخرى!

نقول هذا، ونحن نقرأ كتاب الدكتور نضال الصالح الجديد ( توت شامي) الصادر حديثاً عن دار الشرق في دمشق (2016) لأنه نصوصه مرايا وطنية ، وأناشيد تحفّ بالبطولة والأبطال، ومدونة للقيم التي تتغنى بالأرض ، والتاريخ ، والإنسان والسيادة ، والراهن ، والمستقبل.

إنها نصوص محتشدة بالأمكنة، والأزمنة والأحداث والأخبار التي حقبت لها سنوات الحرب الخمس الماضية بكل ما فيها من مرارة، ووجع وألم وفقد وأحزان مدلهمات كالسواد ، فلا بياض فيها ، ولا ألوان راهجة سوى الحضورين : حضور الشعب وحضور المدافعين عنه : إنهما جهة الرؤية والأمل والبقاء ، والخلاص ، والديمومة والتعالق الأبدي مع التاريخ والعمران.

في النصوص تترادف المفردات والموسيقا والأرض والناس والحرب والبياض والحدود والشجرة والخضرة والماء والسماء والأغاني والبيوت والساحات والأحياء والحارات والعشق والانتظار والمواعيد والمساءات والصباحات والأشواق والعصافير والأناشيد والنجوم .. مما يشكل معجماً لغوياً ألسنياً مرفوعاً لحضرة بلاد.. اسمها سورية !

نصوص ( توت شامي) مكتوبة بأسطر حارقة إلى حد التوهج ، وهي ممتلئة بالحضور والجمال والبهاء واللغة الراقية والمعاني المفردة الخاصة بـ نضال الصالح ، إنها الكتابة الوثيقة الحاضنة لدمع الأمكنة والأزمنة من جهة، ولدم الشهداء حماة سورية من جهة أخرى! .

الكتاب : توت شامي

المؤلف: د. نضال الصالح

الناشر : دار الشرق – دمشق 2016

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *