السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

تنازل …

15036408_424157444638453_7409326929604435541_n

تنازل …

شعر: مصطفى الحاج حسين .

أعفيكِ مِنْ عذابِ الضّميرِ

مهما تسبّبْتِ لي مِنْ آلامٍ

وجراحٍ تنزفُ آمالي

معفيةٌ أنتِ من أيِّ اعتذار

فقد وهبتُكِ سعادتي

وسخَّرْتُ قلبي لينبضَ لَكِ

لكِ مطلقُ الحرّيّةِ في معاملتي

يسعدُني أنْ تبتسمي لاحتراقي

لا يهمّني الاختناقُ

طالما هٰذا يفرحُكِ

ولا أكترثُ لحياتي

طالما أنتِ تتلذّذينَ بقتلي

سكّينُكِ تثيرُ شهوةَ عُنُقي

فأرفعُ أمامَكِ ذراعَيْ قلبي

لِتطعنيهِ .. كما تشتهينَ

لَنْ أقاومَ موتاً لذيذاً

علىٰ يديكِ الحنونتينِ

وتأكّدي .. لن أكرهَكِ

مهما أحرقْتِ كبريائي

خصّصْتُ عمري لحبّكِ

دونَ اعتراضٍ

وروحي لحبلِ غرورِكِ

فأحكمي عليها الخناقَ

ميّتٌ أنا سواءٌ ذبحتِني

أو تجاهلْتِ حنيني

فلا تعتذري

ليسَ الأمرُ بالمهمِّ

ولا تتردّدي

فلا من داعٍ .. لهٰذا

أجهزي عليّ بقوّةٍ

إنْ كانَ الأمرُ .. يريحُكِ

ويحقّقُ لكِ التّواجدَ

في ساحةِ التّباهي والافتخارِ

قولي لهم

أخبري الجميعَ

بعنجهيةٍ .. وَأَنَفَةٍ

أنا من تخلّيتُ لكِ

عنّي ..

وتنازلتُ بإرادتي .. ورغبتي

عن وجودي

لأجلِ سعادتِكِ

حبيبتي الوفيّة .

مصطفى الحاج حسين .
سوريا .. استنبول
5/1/12017

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *