السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

هديل اغتراب

( لولا حبّ الوطن .. لخرب بلد السوء ) عمر بن الخطاب ( ر ) 
===================
***
شمس المغيب تلمّ صرّتها
لتنام فوق وسادة الوسنِ
وأنا على شطآن أخيلتي
في قبضة ( الزَّمَكان ) والمِحَنِ

هبّت ( سَمُوم ) الحظّ عاتية
وجرت بما لاتشتهي سفني
حلمي بحجم الكون قامته
والواقع الماحَوْل .. أطّرني
ومزارع الأحـــلام مطفأة
مامسّها صبْحٌٌ أغرّ .. هني
 متوحّــــد بالصمت أعجنه
فأذوب في همّيٍ وفي حَزَني
أتقيّأ ا لصبّار ملتهباً 
وجع ( الكٌمُون ) المرّ أرهقني
ألوي على الصفحات أملؤها
من أضلع الكلمات والإحَن
القلب مطرقة تدقّ جوىً
لتزيدني وهَنا على وهَن
أيقنت أن الساعة اقتربت 
حملت على تابوتها كفني

***
فنظرت من أهداب نافذة
 صوت من المجهول عنّفني
 يازاهداً من غير صومعة
 ويمامة ً تهفو إلى فنن
لولا التغيّر في ثوابتنا
 لتوقفت حَرَكِيَّة الزمن
سافر على ألحان موْسَقة ٍ 
لاتَبْقَ مُرتهََِناً إلى وثن
كي تستر الأغصان عورتها
لن تبلغَ الجُلّى بلا ثمن
شهقت لّهَاة مواجعي فرحاً
وسلافة النجوى تهدهدني

***
وهرعت تسبقني خطا أملي
والقادم الورديّ آنسني
أسرى البراق وطار بي شغفاً
لاالحوت يا ( ذا النون ) يحملني (1)
فلعلّ ينهمر الضّحى ألقاً
لأمُجّ مالاقيت من شجن
وهجرت أهلاً كنت مَوْئِلَهم
 وطفقت أطرق يانع المدن
قمرٌ تَراقص في دمي كذِباً
كي يَخدع العشّاق بالدِّمَن (2) 
ياغربة المسكين في بلد
ٍيَمْتاح من نافورة العفن
( بنلوب ) يا ( عوليس ) كم نَسَجَتْ
ثوب الوفا طيفاً .. وَلَمْ تَهِن ؟!
 ضاقت بها الدنيا بما رحبت
يانبضها في السرّ والعلن
قدّيسة أحلامها غدها
والسرّ لايخفى على الفطن

***
ياراسماً للنور طلعته
ملكوتك الأبديّ قيّدني
حتّام يأسرني الهوى ولهاً ؟ 
والطيف – أنّى رحتٌ — يتبعنيي
اأنت إنيّ .. آن مولدنا 
آن التحام الروح بالبدن
آن انسكاب النور في شفق 
آن انبثاق النَّسْغ .. في غُصُن
الشوق يحملني إليك هوىً 
كرضيعة .. تاقت إلى لبن
وكمريم ٍ .. حنّتْت إلى رُطَبٍ (3) 
ياليت ماقد كان .. لم يكن
قَمَران .. يشجيني هديلُهُما 
وصداهُما الريّان .. في أذني
نَهَران من عطر .. ومن رَهَج 
صُبْحان .. يا أهلي وياسـكني
ياأنتما .. روحي فداً لكما
الشمس تحرق نفسها لِمَن ؟
لو قيل / حلم الحلم / في بلد ٍ
لأجبت / سحر الله / في وطني
==========================

(1) نحت من كلمتي / الزمان والمكان(2 ) نسبة إلى النبي ( بونس ) /ع /
(3) نسبة إلى الحديث النبوى الشريف عن الرسول محمد ص ( إياكم وخضراء الدّمن ) = المرأة الجميلة ذات المنبت السوء (4) ( بنلوب ) مؤلفة من كلمتين ( الأولى = ينسج ) و ( الثانية ( يفك ) وهي زوجة ( عوليس ) الذي ذهب إلى حرب طروادة . وقد طلبها في غيبته محبون كثيرون وكانت تعدهم بالقبول فور أنتهاء مابيدها من شغل الصوف وكل مساء تفك مااشتغلته صباحاً وبقيت تنتظر زوجها (عوليس) حتى عاد من الحرب . (5) نسبة إلى أم المسيح / عليهما السلام

الشاعر الفنان الموسيقي مصطفى صمودي / سوريا ‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *