الأحد 20 كانون الثاني 2019 : صدر العدد السنوي 2019 ضمن سلسلة اصدارات موقع مجلة كفربو الثقافية , فأهلا وسهلا بكم في موقعكم لتصفح المواد الثقافية المميزة ..  * 

لقاء مع الفنان المسرحي حيان داوود

لا شك بأن المسرح أبو الفنون التمثيلية وكان لهذا الفن قديماً دور ووجود واحترام عند الشعوب القديمة كافة ، لما يقدمه من فائدة ( أدبية وعلوم سياسية تهم أفراد المجتمع) .
ــ كان لنا لقاء وحوار حول المسرح مع الممثل المسرحي حيان داوود .

 

ــ ما هو تاريخ ودور المسرح في حياة الشعوب؟
ــ المسرح عامة هو القادر على رصد الحياة في ضوء المعرفة والمستجدات . ومعروف منذ القدم بأن المسرح هو انعكاس لتقدم الشعوب وحضارتها والإغريق هم أول من ابتدعوا المسرح عبر احتفالاتهم الدينية في المعابد وطقوسهم التي كانوا يمارسونها ــ لتتحول في ما بعد مع الزمن إلى عرض مسرحي … وظهر في أثنائها كتّاباً ساهموا في دفع حركة المسرح الإغريقي أمثال سوفوكليس ــ ويوربيدس ــ وأسخيلوس .
بعدها وصل إلينا نحن العرب متأخراً أي منذ مئة عام أو أكثر بقليل .
والمسرح هو أكثر الفنون التصاقاً بالجماهير والمتلقي يكون أكثر تواصلاً وحميمية .
ــ والمسرح هو فن جماعي تآلفت وتضافرت فيه كل الجهود مثل المؤلف والمخرج والممثلين والديكور والموسيقا والإضاءة والمكياج والألبسة ، كل هذه العناصر مجتمعة خلقت جواً مسرحياً نعيش معه بأحاسيسنا ووجداننا ليعكس لنا فناً وفكراً تتآلف معه الروح والعقل . وكما أن الموسيقا هي فن تآلف الأصوات فإن المسرح هو فن تآلف الأرواح .
ــ ولمسرح الطفل دور هام تربوياً وفكرياً وتوجيهياً . لذلك سعى الباحثون والمسرحيون جاهدين بأن يقدموا للطفل جل اهتمامهم ليكون لهم مسرحاً هادفاً بأسلوب تعليمي مشوق تاركاً الفرصة لخيال الطفل بأن يسبح في كل الفضاءات وليشكل عندهم عنصراً نشيطاً من التفاعل ما بين انتصار الخير على الشر في عرض مسرحي فيه المتعة والفائدة والتسلية .
فقد سعت وزارة الثقافة ومديرية الثقافة بحماة لاحتضان كل الأطفال عامة من مدارس وروضات لتقدم لهم العروض المسرحية الدائمة . وبذلك يكون لهم الأثر الكبير بوضع اللبنة الأولى لبناء جيل واعٍ مثقف يؤمن بأهداف أمته ووطنه وقضاياه وتطلعاته نحو الإنماء والعطاء والازدهار .
لذلك فإن المسرح هو القادر على رصد الحياة من خلال تطور قطرنا العربي السوري أولاً ونضال الإنسانية والعدالة والخير ثانياً .
ــ الفنان الممثل المسرحي حيان داوود ماذا قدم للحركة المسرحية ؟
ــ لقد قدمت للمسرح طيلة /40/ عاماً من خلال العديد من العروض المسرحية التي نالت قبول واستحسان الجمهور والنقاد ومن هذه الأعمال : مسرحية مأساة ــ بائع الدبس الفقير تأليف سعد الله ونوس ومسرحية غوما لمصطفى محمود ومسرحية أغنية على الممر لعلي سالم وإخراج عادل شكري ومسرحية مارا تأليف وإخراج مصطفى صمودي وأخيراً مسرحية أنت لست غارا مع الفنان المخرج المسرحي سمير الحكيم .
علماً بأن الفنان المذكور قدم العديد من المسرحيات لمسرح الطفل في مدينة حماة وسورية ولبنان وبعض من دول الخليج العربي منها لمسرح العرائس : الطريق إلى السعادة ــ نجاح أرنوب ــ الأمير الصغير وكلها من تأليفه وإخراجه .
ــ في الختام وجهت للفنان المسرحي حيان داوود سؤالاً عن رأيه بدور المسرح بحماة قال وبإيجاز : إن المسرح في محافظة حماة يمر بفترة ركود بسبب الظروف التي تعيشها سورية الحبيبة . متمنياً أن يعود للوطن الأمن والأمان ويعود للمسرح تألقه من جديد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *