السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

السعادة ترفرف في كفربو مع الفقر في الماضي

 أولاَ : هناك بساطة وبراءة في العيش, الغش بعيد عنهم والخداع لا يعرفونه

ثانياً: المحبة:- كانت العلاقة بين سكان القرية علاقة  حميمة  وقويّة، يتجلّى التضامن، وتشمخ المحبة الجديرة بالإكبار،وكان يدعم هذه العلاقة الطيبون ، وقد عاشت هذه العائلات حياة بسيطة،تؤمن بالمحبة التي تدعم التواصل بين الناس،وهذا ما جعل السطوح في الصيف عامرة بسهرات المودة والألفة، وهم يراقبون نجوم السماء ، ويقصّون السّير الشعبية، ويغنون الأزجال، والأغاني الشعبية،ويتعطّر المكان بأبيات الشعر الشعبي، وتموج ، وتهتزّ الأبدان على إيقاع الأغاني المختلفة في إيقاعيها السريع والبطيء ،تلك الأشعار والأغاني الشعبية لهما امتداد إلى التراث من نغم الأجداد وعطر الماضي. ويقدمون من إنتاج الأرض والمواشي للذين لا ينتجون ذلك وروح التعاون تجدها في كل شيء حملها الحب وعززتها القيم الجميلة  في حياة عالمها القناعة والإنسانية.مع أن موقدهم: من القصرين وفضلات الحيوانات.

ثالثاً: الألفة: تجد في منزل المختار أكثر من ثلاثين رجلاً يومياً يتداولون في شؤون القرية والزيارات عامرة بين الأهل وموجودة بشكل دائم وخاصة أيام الشتاء حيث لا يوجد عمل زراعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *