السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

الشماس فيلبس السعد

DSCF1234نسخ [640x480]

 

في صباح –10-11-2013 انبلج صبح جديد على بلدتنا الكريمة وقبل أن نتعرف على هذا الصباح الذي أشرق باليمن والخير والبركة أتوجه بالشكر العميق لأسرة مجلة كفربو الثقافية التي لا تدَّخر جهداً في تغطية أي حدث في بلدتنا العزيزة أو إثراء المجتمع في كل ما هو مفيد من نتاجات أهل العلم والثقافة ولا يسعنا إلا أن نقف بإجلال واحترام أمام أسرة الموقع التي انطلقت معتمدة على نفسها, ومن الصفر فهي تبث أي معلومات أو أي إنتاج لأي مثقف ولا تنتظر من أحد الثناء والشكر , ولا تريد إلا مساندة معنوية وفكرية فألف تحية لأسرة مجلة كفربو الثقافية

– في صباح ذلك اليوم استيقظنا على حدث هام أثلج صدورنا وأفرح أفئدتنا ,ونشر عبق السرور في قلوبنا في هذا الصباح المبارك أرسل الله نوره إلى شاب من بلدتي, وهو من خيرة الشباب المعهود لهم بالصدق والمحبة والتفاني والالتزام الكنسي ,وهو أخونا وحبيبنا (نزيه السعد) ,فاخترقت أشعة الإيمان قلبه واستولت وصايا الله عليه لتتخذه خادماً ومبشراً ,فما كان منه إلا أن تعلق بالله تعالى وتمسك به .

وللأخ نزيه ماض مجيد من التراتيل والترانيم الطقسية المؤثرة بصوته الرخيم وله باع طويل في خدمة الأخوية والكنيسة……. نعم ..نعم كان شاباً ملتزماً حقيقياً.

في هذا الصباح المبارك تمَّتْ سيامة أخينا نزيه شماساً عن جدارة وحق, وكلنا نعرفه بصفاء القلب ونقاء الروح وبياض النفس ,وله بصمات تشهد له بالخدمة الكنسية والتضحية الدائمة .

ونحن من أعماقنا نقدم التهاني والتبريكات إلى قدس الشماس فيلبس السعد وأقول له: يا أخي فيلبس إنك تعمل فيما أمرك به القديس بولس في عبرانيين 5(لا يأخذ أحد هذه الوظيفة بنفسه بل المدعو من الله)

وأنت لبيت دعوة الله ونحن تضاعفت فرحتنا بهذه السيامة المباركة, وإنني من كل قلبي أهنئ قدس الكهنة الأفاضل المكرمين في بلدتنا بانضمامك إليهم إنهم فخر بلدنا واعتزازها بما يضحون في خدمة رعيتهم المباركة .

ورسالتك يا شماسنا الفاضل فيلبس ثقيلة وشاقة وتحتاج منك لجهد وتفاني وعمل دؤوب لأن الله دعاك لها وعرف أنك جدير بها.

لذلك أبارك لقدس كهنة بلدتنا الجديرين بالاحترام والتقدير.

في صباح هذا اليوم رمى الشماس الموقر فيلبس السعد بأعمال الظلمة بعيداً ولبس أسلحة النور وخوذة الخلاص وسيف الحق وتمنطق بوصايا الله ,وكأنني أسمع القديس بولس الرسول يقول للأخ الشماس في عبرانيين 15-5(كل كاهن مأخوذ من الناس يقام لأجل الناس وفيما لله ).

والرب دعاك يا أخينا (نزيه) فيلبس فلبيت النداء عندما همس الإنجيلي لوقا في أذنيك وقال لك في لوقا 6-45(لا أحد يستطيع أن يقدم إليَّ إن لم يجتذبه ألآب الذي أرسلني )

وليكن شعارك ( مجاناً أخذتم مجاناً أعطوا) متى 10- 8

فنحن أهل بلدتك نعتز ونفتخر بهذه السيامة العظيمة التاريخية في حقل الكهنوت المقدس وكأني بك اخترت مرقص الإنجيلي عندما قال لك: ( من أراد أن يكون فيكم عظيماً يكن لكم خادماً ) مرقص -10-43

ونحن عهدناك متواضعاً وخادماً للجميع وتشهد لك أعمالك في الأخوية وغيرها لأنك اخترت صاحب النور وكان لك نور الحياة .

وأخيراً وليس آخراً أجدد تهانيَّ ومباركتي القلبية العامرة في المحبة بقدسك وقدس كهنة بلدنا الأجلاء المحترمين المباركين ,ونتمنى لك رسالة كهنوتية ناجحة ملؤها القداسة والطهارة والتضحية وأنت لها .

وأجد نفسي عاجزاً عن إيجاد كلمات شكر وتهنئة لأنك أعلى وأسمى من أية كلمة لأنك قامة من قامات الوطن الغالي .

سدد الله خطاك يا شماسنا الغالي فيلبس السعد لخير هذه البلدة ولكل وطننا الحبيب .

وإن شاء الله قريباً وقريباً جداً أبارك لك وأهنئك بسيامة الكهنوت .

مع ألف تحية وتمنياتي الطيبة لك بالتوفيق لتأدية هذه الرسالة العظيمة التي أعدك الله لها وعلى الوجه الأكمل.

وفي الختام اسمح لي أيها الشماس الفاضل أن أقدم شكري الجزيل واحترامي وتقديري لزوجتك لأنها ساهمت في اختيارك هذه الرسالة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *