السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

قصيدة رثاء للشهيد جلال طنوس

 

445

 

(هذه القصيدة كتبت بمناسبة الأربعين)
عن ضهر خيل العز فجأة ترجّل
والموت ما خلا له شوية مجال
عمرَه قصير كتير والدهر عجّل
خاين يا دهر اللي قطع حبل الوصال
دفعتو المقدم يا بو جورج ومؤجل
خلدون أمس اللي رحل مثل الخيال
واليوم جانا طالب الموت أقبل
ياخد التاني لا جواب ولا سؤال
يوم الخدوه هناك والليل ليّل
والشمس صارت تحت من تحت الجبال
راح بشامة رجل والرجل أعزل
لا من سلاح يصونه ولا من رجال
ويلاه من هالحرب ما شفت أندل
من أخ يقتل أخ ويبيد العيال
توجّه على اسرائيل يللي تمرجل
ع حرب أهلك أو على قتل الطفال
وش ذنب يللي اليوم أربعينه حل
أو ذنب يللي عليه دمعهن قد سال
بكيو عليه بعدد حبّات الرمل
أو حتى أكثر من عدد حب الرمال
وشلون ننسى يا خلق يللي حصل
أو حتى نتناسىولو طال المطال
الأربعين اليوم ما هو لبطل
الأربعين اليوم لبطل البطال
يا سامعين الصوت ما شفتون يل
جفنه كشبه السيف ورموشه طوال
ذاك الكريم الطيب اللي عليه دل
فعل الشهاده التفتخر فيه الرجال
هادا الذي يا صاحبي ما قد حصل
حطم ذويه وأحزن عمام وخوال
واحنا حزنا وحقكم متل الأهل
يللي دمعهم ع الفقيد اليوم سال
يا أبو جورج الذي نحترم ونجل
شخصك الغالي وكل أفراد العيال
جينا نعزي والعزى خلاً لخل
ما ندري ويش نقول غير الذي نقال
وبالخاتمة بجاه المسيح الذي انذل
وانصلب عنّا واحتمل كل احتمال
سامحْ شهيد اليوم يا صاحب العدل
ويا رحمة الله عليك يا خيّي جلال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ملاحظة: تقرأ هذه القصيدة باللهجة النبطية (البدوية).
حقوق النشر والتلحين محفوظة للشاعر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *