الأحد 20 كانون الثاني 2019 : صدر العدد السنوي 2019 ضمن سلسلة اصدارات موقع مجلة كفربو الثقافية , فأهلا وسهلا بكم في موقعكم لتصفح المواد الثقافية المميزة ..  * 

من أقوى وأشرف البشر ؟

 

 

DSCF2992نسخ [640x480]

كنت أشعر أن بعضهم يعتبر الطيبة والتواضع والمحبة ضعفا” , وكان أحيانا” يصرح بذلك وكنت أخالفه الرأي وأعتبر تلك الصفات قوة كبيرة عند الإنسان حيث تدفعه نحو الخير والجمال , وكنت أقدم له أمثلة حقيقة من المجال الروحي والإجتماعي والأدبي تدل على صحة رأيي وفي توضيح ذلك أقول :

في المجال الروحي كان السيد المسيح له المجد مثالا” للطيبين والمتواضعين والمحبين وهو قاهر الموت وصانع المعجزات وكان يجسد الطيبة والتواضع والمحبة في حياته وأقواله , كان يقول بمامعناه : من اراد أن يكون كبيرا” فليكن خادما” للناس ..وفي سلوكه غسل أرجل التلاميذ , وهذا دليل وبرهان على القوة في البساطة والتواضع …
وفي المجال الإجتماعي نجد الذي امتلك تلك الصفات له رصيد بين الناس من المحبة وهذا الرصيد قوة حقيقة له وشرف …
وفي المجال الأدبي راحت الأمثال وهي خلاصة التجارب الإنسانية تقول : سمو المرء التواضع , والسمو قوة وشرف , وراح أحد الشعراء يقول عن المتواضع :
ملء السنابل تنحني بتواضع
والشامخات رؤوسهن فوارغ
وهذه إشارة إلى أن التواضع قوة وخير وشرف , وصاحب التواضع ملآن بتلك الصفات العظيمة …
وهكذا أرى أن أصحاب الخبث والشر واللصوصية والتعجرف والمكائد من أضعف وأسوء الناس , ولو حاكوا حيلة على الآخر وانتصروا , وأكلوا الكتف في غفلة من الزمن والرقابة واستغلوا حاجة الناس في القضايا الخدمية وكنزوا ..
ولكن نؤكد أن الحياة الإنسانية ينهض بها الطيبون والمتواضعون وأصحاب القلوب الكبيرة لأنهم أقوى وأشرف البشر ..طوبى لهم

محبتي لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *