السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

حوار مع الشاعر معاوية كوجان

 

images_2014_07_24-7_09

كلما التقيت بالمبدع معاوية كوجان أشعر أني أمام موهبة متحركة في الزمان وفي المكان ويشغل وقته بالقراءة والبحث والاستنباط…ودراسة تجارب الآخرين.

‏توجه في بدايات إبداعاته إلى الصغار… يكتب لهم ويحاورهم.. ويغني تجاربهم ( وما أصعب وأخطر الكتابة لهذه الفئة) …‏

ثم تطوّر أداؤه موجهاً شعره ودراساته للكبار مقتدياً بعمالقة الشعر العربي القديم والحديث.‏

دخل مجال المنافسات الشعرية ونال المراكز المتقدمة وتفوق في كثير من المواقع والمناسبات.‏

بطاقة‏

إنه معاوية كوجان من مواليد حماة 1970 مجاز في الأدب الإنكليزي من جامعة حلب، عضو اتحاد الكتاب العرب(جمعية أدب الأطفال) يعمل في فرع اتحاد الكتاب العرب بحماة أميناً لمستودع الكتب ورئيساً لديوان الفرع.‏

صدر له‏

أفادت مكتبة أدب الأطفال من إبداعات معاوية كوجان مايلي:‏

1-الصياد والسمكة(2002) المجموعة التي فازت بالمركز الأول في مسابقة جائزة الإبداع العربي في الشارقة عام 2001.‏

2- هيا نلعب يا أطفال!(2005) الصادرة عن دار النهضة بدمشق‏

3- قطتي نيلي(2012 ) الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب.‏

يقول عن إنتاجه الأدبي‏

نشرت أول قصيدة لي في (الأسبوع الأدبي) عام 1992، ثم بدأت المشاركة في نشاطات وزارة الثقافة واتحاد الكتاب العرب عام 1994، ونشرت عدداً كبيراً من القصائد والمقالات والزوايا في دوريات وصحف مختلفة وساهمت في تحرير زاوية أسبوعية في جريدة الفداء( مسافر على الورق).‏

قصتي مع الشعر‏

بدأت كتابة الشعر في سن مبكرة، وتلقيت علوم اللغة العربية من نحو ٍوصرفٍ وبلاغة وعروض على يد أستاذي ومعلمي الأديب الراحل فاروق عمر الدلال الذي لزمته عشر سنوات من عام 1986 حتى 1996 م.‏

أكتب الشعر للكبار والأطفال… وكانت بداية اهتمامي بشعر الأطفال عام 1998 حيث كنت أنشر أسبوعياً أشعاري الموجهة للأطفال في صفحتهم المخصصة كل يوم أربعاء في جريدة الفداء، وكان ذلك لمدة زمنية طويلة، إضافة إلى مجلة أسامة المتخصصة بأدب الأطفال.‏images_2014_07_24-7_09

تفوق وإنجازات وجوائز‏

أحرزت المراكز الأولى في مسابقات شعرية وأدبية محلية وعربية منها:‏

1-المركز الأول في مسابقة (جائزة الإبداع العربي) عام 2001 في الشارقة والتي حظيت بست عشر دراسة نشرت عنها.‏

2-المركز الأول في مسابقة اتحاد الكتاب العرب عن قصيدتي نينوى عام 1997.‏

3-المركز الأول في مسابقة البحث الأدبي التي أقامها اتحاد الكتاب العرب عن دراستي النزعة الفنية الإبداعية في ديوان (أوتار قلب) عام 1998.‏

4- المركز الثاني في مسابقة أبي الفداء الشعرية عن قصيدتي (غادة العاصي) عام 2014.‏

وتم اختياري محكماً نقدياً في برنامج (سجالات شعرية) في إذاعة الشباب الذي كان يبث كل سبت، وتم اختياري أيضاً في مسابقات شعرية مختلفة.‏

مع اللغات‏

أجيد اللغتين العربية والإنكليزية ولي هوىً كبير في العربية التي أعشقها وأشغل الآن عضوية لجنة التمكين للغة العربية في حماة ومقرراً لها.‏

أحببت تراثنا الأدبي العربي وشعره ونثره وقرأت الآثار الأدبية الهامة التي تذخر بها مكتبتنا العربية… واطلعت على الآداب العالمية وأعجبت بالأدبين الإنكليزي والفرنسي، وأحببت من شعراء العربية المتنبي وابن الرومي من الشعراء الأقدمين، وعمر أبا ريشة وبدوي الجبل ونزار قباني والأخطل الصغير من شعراء عصرنا الحديث.‏

التجديد والإبداع‏

آمنت بالتجديد والإبداع في الشعر وقرأت في النقد، وأحاول أن أحدّث ما استطعت في ميادين الموضوع والأسلوب والصورة الشعرية، وفي هذا النزوع تعمدّت أن أؤخر إصدار أعمالي الشعرية( للكبار) حتى أشعر بأنني أدركت بعض ما أصبو إليه في الإبداع والتجديد.‏

كُتبت عني دراسات كثيرة لباحثين من أهل بلدي، وكتبت دراسات كثيرة عن إصدارات شعرية لشعراء محليين نشرتها في الصحف.‏

موقع غيث العبدالله للتراث والفنون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *