السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

ما فهمته من الحياة

لقد مررت بها مرورا غريب
حجبت نظارة سوداء الوضوح
ماذنب العمر يمر نتعثر بما فعلنا
نحن من البس الحياة ثوب الشقاء
اما من رداء تطرزه زهور البهجة
لماذا ننعت الحياة بالقبيحة
وهي لم ترتكب فعل قبيح
نحن من نهش الفرح منها جعلناه اشلاء
كل شيء صنع بحب وجمال لا شيء
من صنع الخالق قبيح
رغم التعب ورغم الفقر ولا شيء موجود كان الوقت اجمل هكذا
اشعر به
اما اليوم كل الاشياء تأتي لتقول انا بأمركم لكن الفرح رحل من العيون
لماذا هل لأننا أسرفنا طمعا
أو لأنها لم نعد نعرف ما نريد
أو أن الشيطان أقام بيننا ونصب شباك مصيدته زرع حقد بالعميق
لا أعلم إلى متى يستمر ابليس بأقامته
لكن ما اعرفه فقط اني اشتاق لنفسي
أراها غريبة الأطوار مرة تضحك وتارتا تبكي يقولون لي كم انت سعيدة من ابتسامة تأبى ان تفرق ثغري
ولما لا اكون سعيدة خلقت لاكون حياة فلما لا امتلكها في الداخل ثورة
ادعها بالداخل ليس ضروري ان ترونها
خلف كل باب حكاية يعلمها من خلف الباب
وخلف كل فعل قصة يعرفها من فعل
وخلف كل كلمة أسطورة برموز
لكن هو ذلك القطار يسير لا بد من تتمت الرحلة ونبقى هؤلاء التلاميذ
نسطر ونمسح ونعيد كتابة الدروس
إلى أن نختم المنهاج فهما لكن متى
ربما بأخر محطة نهبط بها يختم اخر درس لا بأس ان زرعت على ثغرك ابتسامة طالما جميعنا أضحوكة الحياة وزوارها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *