الأحد 20 كانون الثاني 2019 : صدر العدد السنوي 2019 ضمن سلسلة اصدارات موقع مجلة كفربو الثقافية , فأهلا وسهلا بكم في موقعكم لتصفح المواد الثقافية المميزة ..  * 

إلى روحٍ بِِيََّ سَكَنَتْ

 

 

صباح الخيـــــــــر يا صبحاً الوذُ به .

واعشقهُ …. كعشقِِ الذات للذاتِ

أيا خدناً أحدثهُ …..يحدثني

فأطربهُ ويطربني …..ببعضٍ من عباراتِ…

وتأخذني بها النشوى إذا صمتتْ .

       وإن نطقتْ…… اسافرمع ملذاتي .

وإن سارتْ……. يطيرُ القلبُ يتبعها .

وإن جلستْ……. ملاكٌ من خيالاتي .

هي جسدٌ بلا عيبٍ .

هي مخلوقةٌ أبداً لأعشقها . كما خلقت .

هي روحٌ بنا سكنتْ .

  هي أمٌّ لأولادي ……هي دينُ الديانات.

كتبتها منذ أكثر من عشرين عاماً

                                                                           

 و

                                                                         

 تمت مراجعة الأوزان فيـ20ـــ6ــــ2012م

                                                                          

                                                                              

وهذا توقيعي أنا

شـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــحود حـــــــنا اليازجي

التعليقات: 4

  • يقول رئيس التحرير:

    هذه القصيدة جديرة بالقراءة لما تحمله من حالات وجدانية وهنا نسأل:
    أين كنت في المرحلة الماضية يا زميلنا وصديقنا لتخفي أديباً وشاعراً؟
    وحبذا لو نعرف أبعاد العبارة في البيت الأخير (هي أم لأولادي هي دين الديانات) وخاصة الجملة الأخيرة
    يسرنا أن نقرأ انتاجك الأدبي على صفحات المجلة

  • السيد رئيس التحرير المحترم
    تحية وبعد
    استغرب جدا كيف يمكنكم ضميركم المهني ان تنشرو اشياء لاتعلمون مدى صحتها
    مودتي

  • يقول رئيس التحرير:

    الأخ الغالي فادي … بعد التحية أقول:
    ماننشره هو أفضل الموجود في بلدتنا الحبيبة وحبذا لو تظهر الكنوز الكتابية في كل المجالات وتصل إلى بريد المجلة .. و عندها صدِّقني لا نبخل بنشرها … وكوني صاحب تجربة في النقد على صعيد الوطن العربي بما قدمته من دراسات مشهود بها أعرف الغث من الثمين … وهنا لا علاقة للضمير المهني لأن المجلة لا تدفع مكافأة وكل من يعمل بها من باب الغيرية وحبه لبلدته…. وعندما تكون وتطلب من المجلة أن تكون محكمة في اختياراتها هذا يتطلب الكثير , وأما إذا كنت تقصد في ردك غير الجانب الفني والأدبي فلا علاقة لنا به … لك محبنا أخ فادي وشكرا”

  • يقول فادي نصار:

    شكرا العزيز رئيس التحرير المحترم
    بداية انا ايضا اشهد لك في مجال النقد
    ولكن هذا لايعني ان انتقادي للمجلة يعني كرهي لها وانما اطلاقها الى المزيد من النجاحات
    في مقال عن الارجنتين كتبه العم ابو عماد السعد مشكورا ذكر اسم احدى المدن بشكل خاطىء تماما وذلك مع العلم ان المقال نشر في عدة مواقع ………..مع العلم ايضا ان الكثيرين في كفربو يعلمون تماما كيف يلفظ الاسم وخاصة ممن يجيبدون اللغة الاسبانية
    ثم ان تناولكم لموضوع المغتربون الكفرباويين بهذه البساطة هو انتقاص من الموضوع على كلا اتفقنا انا والاخ طوني على نشر ملف كامل عن المغتربين الكفرباويين كنت قد نشرته في كتابي الاول منذ عشر سنوات تقريبا
    واما فيما يخص المهنية
    فكونكم شاعر وتعرف قيمة الشعر وان مايصيب بيت في القصيدة من علل يصيب القصيدة بكليتها فارجو منك اعادة السؤال ذاته على الخال ابو عماد ولكن ياليتك فعلتها قبل نشر القصيدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *