الأحد 20 كانون الثاني 2019 : صدر العدد السنوي 2019 ضمن سلسلة اصدارات موقع مجلة كفربو الثقافية , فأهلا وسهلا بكم في موقعكم لتصفح المواد الثقافية المميزة ..  * 

ركية تل فيون المهملة في كفربهم

 

–   يقل الجريان السطحي للمياه في الصخور الكلسية وهنا يعتمد الناس على الري من حوض العاصي أو مياه الآبار الارتوازية ، والبلدة قليلة الينابيع إلا ما ندر  وكما حدّثني الآباء عن نبعين قرب تل فيون غرب البلدة( 1كم) وقد شهد هذا التل معركة في العهد الأيوبي بين ملك حماه وملك بعرين , وموقع النبعين بجوار التل من جهة الغرب والجنوب, فالنبع الجنوبي مياهه حلوة, والنبع الشمالي مياهه مالحة , وبينهما مسافة تقدّر بعشرين متراً, ويسميان بالركية, وقد تمّ ردم النبعين من خمسين سنة بسبب مشكلة ما,  وللنبعين حرم مساحته ثلاثة دونمات وستة أمتار وهذه دعوة مني لمحبين جمال البلدة أن يقوموا بإعادة الحياة للنبعين المردومين ويستحقان أن يكونا مرفقاً سياحياً رائعاً  يشمخان كشموخ مقام القديس يوحنا بجوارهما.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التعليقات: 2

  • يقول مرهج عيسى:

    أتمنى أن يكون الشرح أوفى وعلى كل الأحوال تشكر على أي معلومة حول الموضوع

  • يقول dr.mario:

    اه يا استاذ سلوم لو كثر الناس امثالك لاصبحت كفربو الحبيبة تلك الضيعة التي ينساها سكانها واهلها اصبحت تملك كل مقومات الراحة والنقاء لكن هيهات لمن تنادي هيهات فالناس بات عندها ركوب السيارة من جهة وموضة الازياء والثرثرة على الجوالات والتسابق في نقل الاحاديث الملفقة وووووووووو هيهات اين انت يا كفربو القديمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *