السبت 4 كانون الثاني 2020: موقع مجلة كفربو الثقافية يطلق العدد السنوي 2020م ضمن سلسلةاصداراته وكل عام وأنتم بخير...  * 

نحن أهل الرقي في سورية

2013-06-19 14.22.13 [640x480]

 ما تمر به سورية هو حالة استثنائية بعيدة عن فكر وحضارة ورقي الشعب السوري عبر التاريخ ,نحن أهل الأدب والاحترام والتعامل الرائع, حملنا الراية الوطنية, ونبذنا القيم السلبية ,عندنا انتماء للتقدم والحياة المزدهرة ,قهرنا التخلف والجهل ,نتعامل مع التقنية بفهم وإبداع,ويرافق هذا الفهم والإبداع  الأخلاق الحسنة القادمة من توجيه وهدى الأديان السماوية المنطلقة من الشرق.

الفكر الوحشي المبني على الإرهاب والقتل والبعيد عن الإنسانية ليس من عاداتنا وطبائعنا وتربيتنا , الفكر الحضاري هو تاريخنا العريق ويعرف العالم الممالك الحضارية في سورية أمثال أغاريت وماري وقطنا وغيرها وما قدمته للبشرية ,كنا فاعلين في الحياة ورفعنا راية العلم والنور .

الرقي يحتاج إلى تهذيب في التصرف,وامتلاك المعرفة والتوجه الإنساني ,ومساعدنا الآخرين في مصائبهم,كنا أهل العقل والمنطق ,كانت الدوافع الإنسانية غايتنا وطريقنا,فالأسرة السورية القائمة على الكرم والمحبة وإغاثة الملهوف والنخوة, والقدوة التربوية ,ولا كانت المظاهر الخادعة والتمظهر الكاذب من اهتمامنا,كان التوجه النبيل والإنساني هو الطريق والأساس الذي وصل بنا إلى الرقي ,وعلينا التمسك بذلك لتزدهر الحياة بالحب والرقي والجمال والخير.

  saloumsaloum1@hotmail.com 

 

التعليقات: 4

  • يقول متابع:

    نحن شعب يحب الحياة و الشباب عندنا ذوو طموحات جميلة و الأخلاق و الكرم عادات أصيلة, و الايثار و التضحية و اغاثة الملهوف و الذود عن الوطن لهم عندنا قصص طويلة, و الحضارة نحن أربابها و ليس في أرضنا مكان لتطرف أو رذيلة.
    و هذه دعوة للجميع للحفاظ على هذه القيم النبيلة و على رأسها الشرف و الأخلاق و العادات الأصيلة.

  • يقول جورج:

    ليتنا نمارس تقافتنا الراقية بدل التغني بها فما فائدة المحبة في قلوب الناس ولانرى منهم سوى الحقد والكراهية والإرهاب طبعا ليس الجميع لكن هناك عدد ليس بقليل

  • يقول متابع:

    اﻷخ جورج أعتقد أن الهدف مما كتب ليس التغني بحد ذاته بل التذكير و الهداية في الوقت المناسب بهدف احياء هذه القيم في نفوس المتخلين عنها و محاولة لوضع بذورها في صحراء من ليس عندهم قيم…”لا أدري ان كان رئيس التحرير يشاركني هذا الرأي؟!”

  • يقول رئيس التحرير:

    الأخ متابع والأخ جورج : كلنا في سورية وخاصة الذين عندهم الوعي والشفافية في حالة من الحيرة … وتتقدم كلمة (معقول ما يحصل) وهم غير مصدِّقين … تلك القيم السلبية التي ظهرت والتصرفات التي ننكرها ونرفضها ..والإنسان الراقي لا يفعل هذا .. واعذروني لعدم التفصيل بتلك الأفعال السلبية في الحالة الاجتماعية وميدان الدروب والجبهات……..وغيرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *